فلسطين والجهاد الإسلامي في المحك - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

فلسطين والجهاد الإسلامي في المحك

  نشر في 18 أكتوبر 2015 .

لا ينبغي الخوض في تحديد بواعث الاعتداءات الصهيونية الشرسة،والناسفة ضد فلسطين وأبنائها العزل المغلوبين على أمورهم،فمهما يكن من أمر،فإن هذا التدخل العدواني الضاري يدل مرة أخرى على بطش الصهاينة و ظلمهم،وعدم مراعاتهم لكافة المواثيق الدولية،والقيم الإنسانية المنادية باحترام حقوق الإنسان،ومعالجة النزاعات والخلافات المحلية والدولية بطرق سلمية وديبلوماسية.ولا يمكن والحالة هذه،إلا توجيه الشجب الصارخ،شديد اللهجة إلى هيئة الأمم المتحدة ومجلسها الأمني على التواطؤ الضمني مع الكيان الصهيوني،والتغاضي عما يلاقيه أهل فلسطين من تقتيل وتعذيب.

وما يدعو إلى الاستغراب أكثر،أن المجاهدين المسلمين عبر العالم،يتحمسون للمشاركة في حرب الصراعات والخلافات العربية الداخلية،بينما يحجمون عن تكليف أنفسهم مسؤولية المضي إلى فلسطين لحمايتها من الاعتداءات الصهيونية الآثمة،و دفع عمليات التنكيل عن أبنائها الصامدين...مما يطرح أكثر من سؤال حول دوافع الجهاد الإسلامي في الوقت الراهن،والاعتقاد بأنه لا يهدف في الواقع إلى نصرة الإسلام والمسلمين الواقعين تحت الظلم والغبن والإعتداء،بقدر ما يرمي إلى تعميق التوترات العربية الإسلامية،وتكريس أزمة التمزق والشتات التي تعصف بدول العالم العربي الإسلامي،خدمة لمصالح الكيان الصهيوني،ومناصريه على وجه الكرة الأرضية،كما خطط لذلك زعيم الفكر الصهيوني،ومبدع التيار العالمي الإمبريالي المفكر الشيطان الداهية " تيودور هرتزل "...



   نشر في 18 أكتوبر 2015 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا