إنتظارٌ خجول - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

إنتظارٌ خجول

رسالةٌ إلى سيدي

  نشر في 28 يوليوز 2017  وآخر تعديل بتاريخ 29 يوليوز 2017 .

الانتظار اسوء ما يمكنني احتماله!

لا تمارس معي هذه اللعبة المجنونة

أكاد أموت في كل ثانية تمضي

وانت ترفل بغيابٍ لئيم ومؤلم

وقد علمت وأعلم انك لست بقادرٍ على تَملُّك ذاك الوجود الدائم بقربي، وإنما تكافح لأجلهِ

إنك تعيش حياةً لا أعلم قدر صعوبتها ولم أدرك يومًا قساوتها ؛ لأنني لم أرَ إلا جزءًا صغيرًا مما تخفيه هذه الدنيا من قبحٍ وبؤسٍ شديدين.

بينما أنت وكثيرٌ مِمَن اختارهم الله رأوا الدنيا على حقيقتها، الحقيقة التي يجب أن نرى الدنيا فيها؛ شقائها وفنائها.

ولأنَّ مدى رؤيتي للأشياء ضيقٌ جدًا، فقد غضبت لأجل غيابٍ لم يتجاوز الساعة أو الساعتين، واشتكيت انتظارًا لم تَغِبْ فيه إلا لضرورة ألحّت بك. عاتبتك على نسيانك تُرّهاتٍ _قلتها_لا تساوي قضايًا صغيرةً من بين كثيرٍ من القضايا الكبيرة والشائكة التي تملك!

وعلى الرغم من علمي بكل ذلك، إلا أنني لا أزال أنتقد وأُصدر الأحكام الظالمة بحقك وكأنني أتناسى ما تمرُّ به يوميًا؛ كل ساعةٍ، دقيقة وحتى ثانية. وبعد الخوض في جدالٍ معك أنهي كل ذلك بأسفٍ خجولٍ تافه لا يعني شيئًا ، ومع ذلك تمنعني من التأسف! ثم أعود ثانيةً بجدال لم يختلف موضوعه عما سبقه، فأعود لأدرك أنّي مخطئة.

كم أنا حمقاء، مكررةً معك أخطائي ،

وخرقاء، أتعلق بك تعلقي بأشيائي،

لقد ابتُليتُ بمرض الأنانية المطبق لأفعل كل ذلك!

أنانيتي غلبتني في عراكٍ معها دام طويلًا

لذا أعتذر منك هذه المرة يا سيدي،

وأعتذر عن المرّات الكثيرة التي خذلت

فيها عقلي وسمحت لعواطفي أن تأخذ زمام الأمور فتتحكم بحريةٍ سافرةٍ لم تعهدها هي من قبلُ ذلك.

أعتذر وأرجو أن تسمح لي بذلك، سيدي. 


  • 3

   نشر في 28 يوليوز 2017  وآخر تعديل بتاريخ 29 يوليوز 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا