اللقاء التاسع في قواعد التفسير- كل معنى مستنبط من القرآن غير جار على اللسان العربي فليس من علوم القرآن في شيء. - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

اللقاء التاسع في قواعد التفسير- كل معنى مستنبط من القرآن غير جار على اللسان العربي فليس من علوم القرآن في شيء.

  نشر في 25 مارس 2016 .

الحمد لله رب العالمين؛ والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وآله وصحبه وسلم تسليما كثيرا إلى يوم الدين.

أما بعد: فهذا هو اللقاء التاسع في قواعد التفسير؛ التي نقوم بنشرها من محظرة النباغية؛ واليوم نقف مع القاعدة: (الخامسة والعشرون) وهي: (كل معنى مستنبط من القرآن غير جار على اللسان العربي فليس من علوم القرآن في شيء):

141-مفهوم معنى ثم ما يستنبط * ما ليس للعرب قولا يسقط

القاعدة: (السادسة والعشرون): (لا يجوز حمل ألفاظ الكتاب على اصطلاح حادث):

142-لا يحملن لفظ ﻵيات سمت * قطعا على مصطلحات حدثت

القاعدة: (السابعة والعشرون): (القرآن عربي فيسلك به في الاستنباط والاستدلال مسلك العرب في تقرير معانيها):

143-وحاذر التفسير للكتاب * إلا بقول العرب اللباب

144-إذ بلسان عربي نزلا * كما به أخبر جل وعلا

القاعدة: (الثامنة والعشرون): (مهما أمكن إلحاق الكلام بما يليه؛ أو: بنظيره فهو اﻷولى):

145-والمنهج القويم للبصير * أن يلحق النظير بالنظير

القاعدة: (التاسعة والعشرون): (صيغة المضارع بعد لفظة: "كان" تدل على كثرة التكرار والمداومة على ذلك الفعل):

146-ثم المضارع على التكرار * حسب الاصطلاح عنهم جاري

القاعدة: (الثلاثون): (الجملة الإسمية تدل على كثرة التكرار والدوام والثبوت؛ و"الجملة" الفعلية تدل على التجدد):

147-وللثبوت جملة اﻹسميه * تأتي وللتجدد الفعليه

القاعدة: (الواحدة والثلاثون): (المخالفة بين إعراب المعطوفين يدل على اختلاف معنييهما):

148-إن يختلف إعراب معطوفين * دل على اختلاف معنيين

القاعدة: (الثانية والثلاثون): (صيغة التفضيل قد تطلق في القرآن واللغة مرادا بها الاتصاف لا تفضيل شيء على شيء):

149-ما جاء للتفضيل في الكتاب * أو: في كلام العرب اﻷنجاب

150-قد يقصد اﻹنصاف بالتفضيل * وليس للتفضيل من فتيل

القاعدة: (الثالثة والثلاثون): (تفهم معاني اﻷفعال على صوء ما تتعدى به):

151-والفهم للأفعال حيث ما عنت * حسب ما به تعدت قد ثبت

القاعدة: (الرابعة والثلاثون): (التعقيب بالمصدر يفيد التعظيم؛ أو: الذم):

152-تعقيبه بمصدر دل على * وصف بذم؛ أو: بمدح قد علا

القاعدة: (الخامسة والثلاثون): (ما في جسم اﻹنسان من أجزاء مفردة لا تتعدد؛ إذا ضم إليها مثلها جاز فيها ثلاثة أوجه:

1-الجمع؛ وهو اﻷكثر واﻷفصح.

2-التثنية.

3-اﻹفراد):

153-ما ضمه البدن فاﻷجزاء * قد أفردت واتحد اﻷعضاء

154-إن ضم مثلها إليهما قسمت * إلى ثلاث وإليهن انتهت

155-جمع وذا اﻷكثر ثم اﻷفصح * مثنى واﻷفراد هذا اﻷرح

القاعدة: (السادسة والثلاثون): (من شأن العرب أن تبتدئ الكلام أحيانا على وه الخبر عن غائب؛ ثم تعود إلى الخبر عن المخاطب؛ والعكس؛ وتارة تبتدئ الكلام على وجه الخبر عن المتكلم ثم تنتقل إلى الخبر عن الغائب والعكس؛ وأحيانا تبتدئ على وجه الخبر عن المتكلم ثم تنتقل إلى الخبر عن المخاطب كما تنتقل عن خطاب الواحد؛ أو: اﻹثنين؛ أو: الجمع إلى خطاب اﻵخر؛ وتنتقل من اﻹخبار بالفعل المستقبل إلى اﻷمر؛ ومن الماضي إلى المضارع والعكس):

156-والالتفات من أساليب العرب * تبدع في اﻹخبار فيه والطلب

157-فتارة إخبارها عن غائب * ثمت تلتفت للمخاطب

158-إن التفنن به ارتياح * فهو للأرواح نعم الراح:

(وقد يخص كل موضع نكت * كمثل ما أم الكتاب قد حوت

فالعبد إن يحمد من يحق له * ثم يجيئ بالسمى مبجله

فكلها محرك اﻹقبال * لمالك اﻷمور في المآل

فيوجب اﻹقبال والخطابا * بغاية الخضوع والتطلابا

للعون في كل مهم يقصد * وقس عليه كل ما قد يرد)

كما في أحوال المسند إليه من عقود الجمان.

159-للحال والماضي لها انتقال * وتارة يهزها استقبال

القاعدة: (السابعة والثلاثون): (من شأن العرب التعبير عن الماضي بالمضارع ﻹفادة تصوير الحال الواقع عند حدوث الحدث):

160-وهكذا التعبير بالمضارع * عن غيره؛ والعكس من مضارع

161-ولا يكون ذا لغير نكتة * جليلة دقيقة خفية

القاعدة: (الثامنة والثلاثون): (من شأن العرب أن تعبر بالماضي عن المستقبل):

162-تنزيل غير واقع كواقع * والعكس كالماضي وكالمضارع

163-كثر في الوعد وفي الوعيد * لنكتة التهويل والتهديد

164-ونكتة التحقيق للمواعدي * كأنه قد لاح للمشاهدي

165-وهو نوع من خلاف المقتضى * وفيه قد قال الجلال المرتضى:

(ومن خلاف المقتضى أن جاوبا *

مخاطبا بغير ما ترقبا

إلى قوله: في معرض الحاصل غير ذلك)

يتبع في المجلس العاشر

كتبه عمر الحدوشي في محظرة النباغية.



   نشر في 25 مارس 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا