علم تفسير الاحلام والرؤى - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

علم تفسير الاحلام والرؤى

  نشر في 06 غشت 2020 .

تفسير الأحلام والرؤى tafsirahlam سحرت الإنسان فالأحلام اسعدت وكدرت صفوه منذ أن بدأ الزمن. وعندما اكتشف العلماء نوم الحركات السريعة للعينين (أي النوم الذي تصحبه حركات سريعة صادرة عن العينين في المحاجر تحت الجفون REM) وأدركوا أن خبرة الأحلام مرتبطة به، كان ذلك بمثابة بدء عهد جديد في الأبحاث المنصبة على الأحلام. ولكن العلماء من عادتهم في أكثر الأحيان أن يستخدموا مناهج صارمة اختزالية لتفسير نتائجهم، ومن شان هذا، عندما يكون الأمر متصلاَ بالأحلام، أن يؤدي إلى المبالغة في التبسيط، والمبالغة في التبسيط نوع من الخطر لم تنجح أبحاث الأحلام في تجنبه على الدوام. وسوف نبدأ بوصف بعض الخصائص العامة للأحلام.

الأحلام وتفسيرها tafsir ahlam


عندما نتحدث عن الأحلام، لا يجب ان غفل tafsir ahlam ولذلك نجد أن أول ما يرد إلى الذهن هو أن هذه الأحلام تتضمن بعض الوقائع غير المعتادة أو المذهلة. ذلك أننا في أحلامنا نلقى أناسا كان قد انقضت على وفاتهم سنوات وسنوات. أو قد نجد أنفسنا فجأة في بلاد بعيدة جداَ. أو قد تتحدث الحيوانات إلينا، أو قد نجد لأنفسنا قدرات وإمكانيات ندرك في حياة اليقظة أنها أمور مستحيلة. ولو أن شخصا زعم لنا أن له مثل هذه القدرات في اليقظة لشعرنا بالأرتياب في قواه العقلية.

ويقول صامويل تايلور كولبردج “لو كان فى استطاعت الفرد ان يتنزة في الجنة فى احلامه وان يتلقى زهرة تقدم اليه وتكون دليلاَ على ان روحه كانت فى الجنة يوما ما بالفعل ثم افاق من نومه فوجد الزهرة فى يده آه فماذا بعد ذلك ؟”

خصائص وصفات الأحلام

ولنبدأ الآن بوصف دقيق لأكثر خصائص الأحلام أهمية. إن الحالم يجد نفسه في ظروف كثيراً ما تتغير تغيراً مفاجئاَ، ولو أنه يحدث في بعض

الأحيان أن يتغير المشهد بصورة تدريجية. كذلك تظهر في الأحلام مشاهد وأقوام من الماضي البعيد أو القريب. فمن الواضح أن قوانين المكان والزمان تصبح معلقة عاطلة عن العمل في الأحلام. وسمة أخرى هامة من سمات الأحلام أنها ذات طبيعة جذابة أو آسرة تغلبك على أمرك. ومعنى هذا أننا في الأحلام نجد أن انتباهنا قد أسرته أو اجتذبته بعض الوقائع أو الأشياء الجميلة ثم لا نستطيع أن نتخلص من أسر هذه الأمور، أي إننا لا نملك أن نوجه أفكارنا إلى أمور أخرى. وقد صدرت عن الباحث الأمريكي في النوم آلان ركتشافن ( Allan Rechtschaffen ) عبارة تنطوي على مفارقة ولكنها صحيحة مفادها أن الأحلام تفتقر إلى الخيال. فنحن حين نحلم ونعتمد على tafsir ahlam، ولا نجد عقولنا تتجول هنا وهناك كما نفعل أثناء اليقظة،وإنما نجد رؤى الحلم وخيالاته تملأ علينا الدنيا تماماَ بحيث لا يصبح هناك مجال لخيالات أخرى. وهذا “الاتجاه الواحد” في الحلم هو الذي يفسر لنا كيف أن الأحلام تجري في عالم خاص مغلق على نفسه. صحيح أننا نرى في الأحلام بعض الناس الآخرين، ولكننا نشعر أساس بالوحدة أي أننا نكون بصفة تامة أسرى لهذه الخبرة غير قادرين على أن نتأملها أو أن نتفحصها أو نغير فيها. ولذلك فإننا نتقبل أكثر الظروف غرابة في الأحلام من غير أن نندهش ومن غير أن نصرخ أو نحتج “ولكن هذا مستحيل!” والرواية التالية لحلم من الأحلام، مأخوذة من نص صيني توضح إلى حد مدهش ذلك العالم المغلق المتناقض للأحلام:

“ذات مرة. حلمت أني فراشة أخفق بجناحي هنا وهناك، فراشة من حيث المقاصد والغايات. لم أكن أعي إلا بأني أطير كفراشة، غير مدرك لطبيعتي كانسان. وفجأة أفقت وظللت راقداً بعد أن استرددت وعيي ثانية. والآن لا أدري إن كنت رجلاَ يرى في المنام أنه فراشة، أم أنني الآن فراشة ترى في المنام أنها إنسان”.



  • abdul202
    مبرمج حر احب تعلم البرمجيات
   نشر في 06 غشت 2020 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا