بطل ......أم خائن - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

بطل ......أم خائن

أسرار من التاريخ

  نشر في 13 يوليوز 2016 .

الخيانة وراء سقوط الخلافة

نبدأ من هو أتاتورك ؟

ولد مصطفى كمال أتاتورك سنة (1299ھ/1880م)

بمدينة ”سالونيك“ في الإمبراطورية العثمانية وكثرت الشكوك حول نسبه فيذكر في إحدى الروايات أن أتاتورك من أصول يهودية على حد وصف الكاتب الإنجليزي ”Armstrong “ في كتابه ”Wolf Aghbar “ كان هو وعشيرته يطلق عليهم يهود الدونمة ادعوا الدخول في الإسلام كما ذكر في الكتاب ويعلق على نسبه قائلاً : إن دماء اليهود تجري في عروق الأسرة الكمالية.

وبعد أن إستقرت أسرة الكمالية تأقلموا مع الوضع في الإمبراطورية الإسلامية في هذا الوقت ودخل أتاتورك الكلية العسكرية وتخرج منها برتبة نقيب أركان حرب ثم أخذ يتصاعد في الرتب إلى أن وصل عقيد ثم عميد بعد إنتصاره المزيف على الإنجليز ؛ ومن هنا تبدأ العبة الخبيثة للإقاع بالخلافة الإسلامية ولا يتوقف كيد الحاسدين والحاقدين على أمة الإسلام وقد إستعانو بي حليفهم الذي عليا سيطه في أمة الإسلام والعالم.

وبعد إصطناع بطل إستطاع رد الإنجليز مرتين سهل كل شي على الإنجليز الذين كانوا في هذا الوقت يدعمون الثورة العربية الكبرى كما كانوا يطلقون عليها ولكن كانت كذبة كبيرة من الإنجليز حيث أنهم وعدوا العرب بإنشاء مملكة لهم ؛وقد إتفقوامع الشريف حسين. "Sykes -Picot Treaty“

بينهم وبين الفرنسيين ويقدي بتقسيم ”المملكة العرببة“ بيتهم ثم إحتلال إنجلترا لفلسطين عام 1917 في أثناء هذا كان أتاتورك في فلسطين إتفق معه الإنجليز بأن ينسحب من فلسطين لكي يطلق لهم العنان ثم بدأو في تنفيذ وعد بورفر فكان إنجلترا أن تجل أتاتورك زعيم تركية لكي ينتهي عصر الإسلام مرة وإلي الأبد حتى لا يتم إحياء الخلافة مرة أخرى فكان أتاتورك صغير في السن وقتها لكي يصبح زعيم أمة كاملة فبدأو يجعلوا منه زعيم بحيث إفتعلوا حرب بين اليونان و الجيش العثماني وساندت إنجلترا اليونان في هذه الموقعة وقام مصطفى كمال أتاتورك بقيادة الجيوش العثمانية بسحقهم ومع كل تلك العيون لم يرأي المسلمون الحقيقة لأنه لم يقتل أي شخص واحد؛

ومما هو جدير بالذكر هو أن أتاتورك كان كثير أمام الأعداء .

بعد أن أصبح زعيما وبطلا مناضلا أمام الشعوب الإسلامية بدأ يفكر كيف يصل إلى سدة الحكم بدعم صهيوني وصليبيي حاقدين على الخلافة الإسلامية فدبرت الصهيونية العالمية في عام 1909م أحداث ما يعرف في التأريخ بأحداث 31مارت وقد حث هذا الاضطراب الكبير في العاصمة بتخطيط أوروبي يهودي مع رجال (جمعية الاتحاد والترقي) وكان أتاتورك أحد أقطابها لعزل السلطان عبد الحميد الثاني - رحمه الله – وتم عزل السلطان ووجهت له جمعية الاتحاد والترقي زورا وبهتانا التهم التالية :

1- تدبير حادث 31مارت

2- إحراق المصاحف

3- الإسراف

4- الظلم وسفك الدماء

ومن المعروف إن جمعية الاتحاد والترقي تتبنى الأفكار الغربية ولكنها استخدمت العبارات الدينية لكسب أنصار لها ضد خليفة المسلمين .

وبعد عزل السلطان عبد الحميد تولى الخلافة أخوه محمد رشاد ولكن ليس له من الأمر شيء فالحكم الحقيقي في يد جمعية الاتحاد والترقي وفي عام 1314هـ/1923م فرضت معاهدة لوزان على تركيا جميع الشروط المعروفة بشروط كرزون الأربع (وهو رئيس الوفد الانجليزي في مؤتمر لوزون) وكانت هذه الشروط التي قبلها أتاتورك كالتالي :-

1- قطع كل صلة لتركيا بالإسلام

2- إلغاء الخلافة الإسلامية إلغاء تاما

3- إخراج الخليفة وأنصار الإسلام من البلاد ومصادرة أموال الخليفة

4- اتخاذ دستور مدني بدلا من دستور تركيا القديم

وفي عام 1324/ 1924م دعا مصطفى الجمعية إلى اجتماع طرح فيه مشروع قرار بإلغاء الخلافة التي سماها (بالورم من القرون الوسطى) وقد أجيز القرار الذي شمل نفي الخليفة في اليوم التالي دون مناقشة , وانطفأت على يد كمال شعلة الخلافة التي كان المسلمون طيلة القرون يستمدون من بقائها رمز وحدتهم واستمرار كيانهم .

1- أغفل الدستور في عام 1347هـ 1928م أن تكون تركيا دولة إسلامية

2- في عام 1342هـ تم إلغاء الخلافة الإسلامية التي كان المسلمون ينضوون تحت لوائها .

3- أهمل التعليم الديني ثم أُلغي وأغلقت كلية الشريعة في جامعة استنبول في عام 1352هـ 1933م .

4- اعترفت الحكومة التركية بدولة اليهود في فلسطين برغم رفض الشعب التركي لذلك .

5- فرض التعليم المختلط بين الذكور الإناث .

6- إلغاء المحاكم الشرعية والعمل بالدستور المدني السويسري والقانون الجنائي الايطالي والقانون التجاري الألماني .

7- حول مسجد آيا صوفيا إلى متحف وحول مسجد محمد الفاتح إلى مستودع .

8- حددت عدد المساجد ولم يسمح بغير مسجد واحد في كل دائرة من الأرض يبلغ محيطها 500متر .

9- أُلغيَ حجاب المرأة وأمرت بالسفور وألغيت قوامة الرجل .

10- فُرضت الأحرف اللاتينية بدل من الأحرف العربية .

11- منع الأذان باللغة العربية .

لم يُعرف في تاريخ المسلمين مجرم ينتسب للإسلام مثل أتاتورك وحزبه حزب الشعب الجمهوري وهذه بعض جرائمهم في أمة الإسلام.

وفاته :

توفي هذا المجرم في عام 1356هـ بعد أن حول تركي التي كانت مقر الخلافة الإسلامية إلى دولة لا دينية والله المستعان وقد أوصى قبل موته ألا يصلى عليه !!

سؤال لم يعرف أحد اجابته حتي الأن.... ما دين أتاتورك؟؟!!


  • 1

   نشر في 13 يوليوز 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا