الهوَّاية ،، بفتح الواو وتشديدها - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الهوَّاية ،، بفتح الواو وتشديدها

إلى كل من أرهقته الحياة ..

  نشر في 26 أكتوبر 2015 .

    لعلك للوهلة الأولى عندما قرأت العنوان ظننت أنى سأتحدث عن الهواية التى يمارسها أغلبنا حسب ميوله وعليه أن ينميها ,,,, الخ

ولكنى قررت أن أتحدث عن شىء له أهمية أكبر ، الهَوَّاية ; "الكرتونة" التى لا نستغنى عنها فى الحر الشديد ، لا قيمة لها تماما إلا أنها تدفعنا دفعا لاستخدامها واقتناصها قبل غيرنا لتكون المهرب من هذا الحر أو على الأحرى فإنها المهرب من شراء جهاز يكلفك الكثير من المال ، فتستسهل الأمر وتستخدم الهواية .

كذلك حياتنا ما هى الا مفترق طرق كل طريق هو هروب من الاخر تتزوج لتهرب من الوحدة ، تذاكر لتهرب من الفشل ، تعمل لتهرب من كلمات الناس التى يلقونها عليك كقذائف الصواريخ ، كذلك بلادنا تهرب من الديون بقرض آخر ، تهرب من البطالة بالقاء اللوم على الشباب تهرب من مشكلة فلسطين بالشجب والإدانة من بعيد ، ثم تأتى أنت وأنا وكل انسان لديه طموح يفكر فى احلامه ويرجئها لحين آخر مدعيا بذلك أن الظروف تمنعه ، يفتش عن المبررات فى كل مكان كى يحبك الكذبة جيدا ويصطنع فى كل مرة كذبة جديدة يضحك بها على عقول من حوله و يرى فى نفسه انه أدى ما عليه ولا سبيل لديه الا الشكوى .

أعلم جيدا أن هناك بالفعل من حاول وثابر وباءت محاولاته بالفشل مرارا و تكرارا ولكن بالمقابل أيضا فهناك العديد ممن ضغطت عليهم ظروفهم التى لا علاقة لها على الاطلاق بمجال عمله او علمه فعاقب نفسه على ذنب لم يقترفه وقرر الفشل استخدم الهواية وهرب من الظروف الى سيجارة لا قيمة لها تغلو كل يوم وهو يستمتع باهدار ماله عليها لماذا لم تعتبر حتى الان لماذا لم تقرر ان تنفض عن نفسك همومك التى اثقلتك لماذا نصر أنا وأنت على اليأس ونحن نعلم جيدا أن من عمل ما يستطيع وتوكل على الله فإن الله لن يضيع أجره .

أتعلم ؟ ، جميعنا ندور فى حلقة مفرغة نحب عيش المأساة وأنا لا ألومك فهذه طبيعة لدينا ننكرها دائما بالرغم من حبنا لها ، يحضرنى قول الفنان عزت أبو عوف فى فيلم " اضحك الصورة تطلع حلوة " : " حب زى ما أنت عايز لكن تتجوز زى ما أنا عايز " ، كذلك قل لنفسك فلتعيشى المأساة كما تحبين ولكن انجحى كما أريد أنا .

إن سر نجاح العظماء لم يكن لحظات الفشل التى عاشوها ووقفوا عليها وصنعوا منها "اسانسيرا" يصعدون به ، نعم هو "اسانسير" وليس صخرة وقفوا عليها لان لحظات الفشل تلك لم تعطهم الدفعة الاولى فقط بل ظلت الرفيق الوفى لهم طول حياتهم ظلت تؤخرهم وهم لا يستجيبون لها ، ولكن على كل حال فإن ذلك لم يكن سر نجاحهم ولكن السر الذى لم يطلعونا عليه هو أنهم لم يمتصوا لحظات الفشل تلك لم يبكوا قليلا ويقولون سوف تُفرج عما قريب بل أقسموا أن يكونوا أعظم ممن صور لهم أنهم فشلة لا قيمة لهم ، لم يخبرونا أنهم لم يكونوا لينجحوا لولا أنهم فشلوا ويأسوا وحزنوا كثيرا ، وأن أى ظرف يمرون به ما هو الا اختبار يقيس مدى صبرهم ويعلمهم لأنهم يؤمنون فى قرارة أنفسهم أنهم جاءوا هذه الدنيا ليصبحوا عظماء .


  • 1

  • omar_amme
    طالب مصرى فى الثانوية العامة :D مدون ومصمم
   نشر في 26 أكتوبر 2015 .

التعليقات

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا