قصة الطريق الي الحقيقة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

قصة الطريق الي الحقيقة

الطريق الي الحقيقة

  نشر في 02 يوليوز 2015 .

في رأيي ان كل انسان بداخله نوعان من الارواح روح بيضاء و اخري سوداء الروح البيضاء هي التي تجعلنا نقوم بالافعال الحسنة و هي الروح المباركة من الله لكن الروح السوداء هي الروح التي يحميها أبليس و للأسف كل الناس نسيت ربهم وقاموا بالقاء الارواح البيضاء خارجهم و ابقوا السوداء لخدمة أبليس و هذا هو الوقت الذي يجب ان تستخدم فيه الارواح البيضاء شكرا لك يا ربي لمباركة روحي والأن ها انا ذا ذاهب في رحلة الي الجنة و منها الي الجحيم لكي أقابل بعض الارواح لاسألهم عن الحقيقة و الان انا جاهز مع احادي القرن الخاص بي سوف نطير الي الجنة انتظروني يا أصدقائي سأعود في غضون دقائق و في أعتقادي أني عندما ساعود الي الارض ساكون اقوي نتيجة لما سأتعلمه من دروس في رحلتي فلقد قررت انا اسلك الطريق الصعب لاحقق أحلامي و الأن هيا بنا الي بداية رحلتي الي الحقيقة أذا اردت الحقيقة ابحث عنها لانها لن تاتي لك الا اذا بحثت عنها ها انا ذا الان بدأت الطيران مع احادي القرن و ساعود قريبا ساعدوني يا أصدقائي فلقد اصيب احادي القرن الخاص بي في طريقي الي الجنة نتيجة لروح سوداء هاجمتنا في طريقنا و عندما كنا نتقاتل انا و هذه الروح ققالت لي ان الحقيقة كالجوع و العطش احساس ليس حلم لتحققه ولكن في النهاية قتلتها و اصبح سيفي مغطي بدماء سوداء و هناك دخان أسود حولي في كل مكان لكن لا يجب ان اخاف و ساكمل رحلتي و واحيد القرن قد تحسن و ها هو يتنفس مجددا شكرا لك ربي لانقاذ حياته و ها انا ذا بدأت اتحرك ثانيا و لكن هذه المرة بكمية كبيرة من الطاقة قمت بعبور هذا الدخان الاسود في تجاه الجنة و عندما كنت بالقرب منها شعرت باحساس عظيم فرأيت بابآ عملاقا و عندما فتح هذا الباب استنشقت رائحة حسنة للغاية و رأيت الكثير من الورود و مساحات خضراء وفجاءة كل هذا الجمال قد قتل بسم من سيد الارواح السوداء الشيطان للأسف لم تكن الجنة ولكن كان مجرد وهم صنعه الشيطان ليوقعني في الفخ و بدات معركة اخري ضذ الشيطان و فجاءة ساعدني جوبتر اله البرق بصواعقه الصفراء ثم وجدت جيش من المحاربين و الرماة يقيفون بجانبي فقال لي جوبتر انه سيساعدني في رحلتي و الا اثق بعقلي فقط لاني قد وقعت في هدا الفخ نتبجة لعقلي و قال لي ان استخدم قلبي بجانب عقلي لكي أعرف الطريق الصحيح ثم قال لي ان هناك شخص ما يجب ان اقابله ثم سافرنا الي جزيرة دلفي في الواقع هذا الشخص هو ابولو اله الشمس فقد كان يريد ان يخبرني عن الحقيقة و قد سمع ابولو عن حروبي في مواجهة الارواح السوداء فقد رحب بي بصفتي محارب عظيم فقال لقد علمت انك تبحث عن الحقيقة ادا كنت تريد ان تصل اليها اتبع الشمس لانها مصدر انارة هذا العالم و قام باعطائي قوسه لاصطاد الاعداء عن بعد و عطاني درعه كي يحميني من ضربات السيوف فقمت بشكره و هممت لاكمال رحلتي فبدأت بالمشي في الأراضي اليونانية بحثا عن محاربين اقوياء و رماه بعيدين النظر فوصلت الي طراودة و رايت حدائقها الجميلة و صورها المنيع ومنها الي سبارطة حيث رأيت محاربين اقوياء لا يغرفون معني الخوف لهذا اخذت منهم الالاف لمساعدتي في بحثي عن الحقيقة ثم ذهبت الي العظيم ارسطو لاتلقي منه العلم عن الحقيقة فقال لي لا تبحث عن الحقيقة لانك لن تجدها وان وجدتها لن تقدر علي اخراجها للناس وان اخرجتها لن تجد من يصدقك و في هذه الثانية وقفت و قلت لو لم يكن هناك احد قادر علي الوصول للحقيقة فلما تعلم تلاميذك عنها و لماذا كانت هناك حرب فكرية بين سقراظ و فيساغورس وجماعته من السوفسطائيين

ثم هممت بالرحيل فقابلت رجل تبدو عليه الحكمة فسألني ماذا تفعل فكانت أجابتي ابحث عن الحقيقة فقال لي و من اين ستصل أليها من الجنة فسألني أية جنة تقصدها؟ فقال لي هناك جنتان يا ولدي جنة السماء و جنة الأرض فأنتابتني الدهشة فقال لي أنها أم الدنيا يا ولدي (مصر) فقمت بالذهاب الي مصر وعندما وصلت الي سفوح جبال البحر الأحمر شعرت بسعادة شديدة دون أن أعرف السبب هل السبب هو أني وجدت طبيعة خلابة بدون اي تلوث فمضيت في طريقي ألي ان و صلت الي مكان صحراوي غريب ووجدت منظر من أسواء مناظر القمع انهم الملوك الفرعونية يستعملو الشعب في بناء مباني غريبة الشكل بها شبه كبير من المثلثات و جزب انتباهي طفل صغير يبكي بكاءآ أجهش لان والدته قد خطفها جنود الملك لتعمل كجارية لدي الأسرة الحاكمة و بينما كنت واقفا بجانب هذا الطفل قام جنود الملك بالقاء القبض علي قائلين بأني (عبدآ هارب) فأخذوني ألي الملك ليعلمون ما يفعلون بي فوجدت يدس مكبلة بالاغلال و كنا في مكان شاهق الأرتفاع يوجد به الكثير من التحف المرصعة بالذهب المصري النقي ووجدتهم يركعون لشخصا مثلنا و قد أكروني بأن أركع و لكني ابيت ثم تحدث هذا الأله المزعوم قائلا بأني سارق و ظالم للشعوب فقلت له أن السارق هو من يسرق اموال الشعب و اماله و احلامه و الظالم هو من يترك رضيعا يموت لان والدته تعمل لدي حاكم ظالم فأمر جنوده بان يقومو بقتلي بالقرب من شاطئ نهر النيل و في وقت أعدامي افاض نهر النيل واغرقنا جميعا و لكن الغريب إن كل الجنود و الملك قد ماتو لكن أنا فلا فقد كانت الميا تحيط بي من كل مكان و لكن ليس لأغراقي بل لمساعدتي فتقاذفني التيار ألي ان وصلت الي الجهة الأخري من الشاطئ فوجدت الماء تتشكل بشكل بوسيدون أله المياه فسالته عن الحقيقة و أخبرته عن ذلك الكاذب الذي قال ان مصر هي جنة الأرض فاخبرني انها حقا جنة بشعبها و مواردها و أرضها الخصبة فاخبرته باني علي مشارف الحرب مع الأرواح السوداء فأخذني الي مجلس الألهة لكي اقايل أثينا ألهة الحكمة و الحرب وبالفعل أخبرتني بان الأرواح السوداء قاموا بتجهيز العتاد لغزو عالمنا (عالم الواقع) فأمرت أثينا جزءا كبيرا من جنودها ان يكونو جزءا من جيشي و ان يطيعوني السماء كما يزعم البعض ام ان هناك رب أخر هو من خلقنا و خلق زيوس فقد كان بداخلي أني سأصل لحلمي قريبا و هو حقيقة الخالق و فيما كنا في طريقنا و نحن نتأمل في جمال النجوم وقد كنت أفكر في خالقي هاجمتنا الأرواح السوداء مرة أخري فبدأت معركة شرسة بيننا أعلي صوت بيها كان صوت صليل السيوف و ضد كنت عندما أري رأس أحد من جنودي تبتعد عن جسده يزداد غضبي و تنظر عيناي شزرا الي قائد تلك الأرواح الي ان قمنا بهزيمتهم و أسر قائدهم فقمت بسؤاله عن مكان الجنة و كيفية الوصول اليها و لأنه روح سوداء تبيع الغالي و النفيس لكي تبقي علي قثد الحياة قمنا بتحزيره بأنه أن لم يقل لنا سنقتله و بالفعل أخبرنا و أخبرنا برغبته في الأنضمام الي جيشنا و لكننا رفضنا لأنه خائن فقد خان سيده القديم فما أضرانا بانه سيكون وفي لنا و لن يخوننا كما خان سيده و لأني فارس اطلقت سراحه و لم أقتله و بالفعل بدأنا نسير في الطريق الذي أخبرنا أياه قائد الأرواح السوداء و قد كانت الجنة قريبة من مكان المعركة فأتجهنا أليها سريعا و لكني عندما و صلت ألي الجنة لم اري من خلقها يل رأيت بعض الأرواح و قبل أن ادخل الجنة لأتحدث مع تلك الأرواح ظهر زيوس و أخبرني بأني أن أردت الحقيقة فعلي أن أذهب معه ألي مكانآ ما و عندما وصلنا الي هذا المكان و جدت أن كل الألهة والعمالقة و أنصاف الألهة في هذا المكان فتحدث زيوس قائلا اننا لسنا ألهة بل نحن مجرد كهنة بارك الله أروحنا كما بارك ارواح عباده أجماعين فقلت له أذن من هو الله قال لي هو الله الواحد الأحد الذي لم يلد ولم يولد و لم يكن له كفوآ احد ثم قال الأن و قد علمت سرنا الدي تالما أخفيناه يجب ان تقتل لكن لديك امنية وحيدة و في هذه اللحظة أتت الكثير من الأماني بنفسي و لكن أكثرهم كانت ان لا يصدق الأنسان أي شئ دون أن يتأكد من أصوله و أسبابه ثم قام بفصل رأسي عن جسدي

فرجاءآ أيها الأنسان عود الي طريق ربك الذي خلقك و ميزك عن سائر المخلوقات وفكر في كل شئ الي ان تصل الي حقيقته



  • 1

   نشر في 02 يوليوز 2015 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا