نم هنيئا مجتمعي ! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

نم هنيئا مجتمعي !

  نشر في 20 أكتوبر 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

مرة أخرى أتيه وأدخل دوامة الحيرة، لكن هذه المرة مصحوبة بأحاسيس ممزوجة بالظلم والغيرة والاشمئزاز والتأسف والحسرة ! أي مجتمع هذا الذي يُحمِّل الأنثى معظم مسؤوليات فشله؟! فكلما عجز عن معالجة ظاهرة أومشكلة ما حمَّلها على على عاتق ''ضعفاء المجتمع" كما يسمونهم والذين من بينهم الأنثى، سواء أكانت أختا أم زوجة أم بنتا أم عشيقة ...المهم أنثى! فهي دائما ''السبب" وهي التي عليها تحمل "النتائج"، فأخطاء المجتمع جله تدفع ثمنه أنثى! فمثلا نجدها ملزمة لوحدها بتحمل مسؤولية الحفاظ على السمعة والشرف والذي يظن البعض بل الأغلبية أنه ''غشاء بكارة''، ووصمات العار، وبأن تقاوم نظرات المجتمع وحديثه واعتقاداته وعاداته وتقاليده وخزعبلاته وكل حماقاته. أما الذكر فيبقى ذكرا! مجتمع بلغ أدنى منازل التخلف. أي ذكورة وأية أنوثة؟! أين الرجولة؟ أين الشباب والشابات ؟ أين المنتجين والمنتجات ؟ أين المبدعين والمبدعات؟ أين المفكرين والمفكرات؟ أين حاملي هم بناء العلم والحضارة ؟ أبهذا تسمون أنفسكم متحررين؟ بمظاهر باهرة وعقول فارغة لازالت تعتقد أن الأنثى مجرد آلة ؟ مجتمع متناقض ومعطوب! فلتبقى هكذا يا مجتمعي، نوم هنيئ أو بالأحرى أرقد بسلام .


  • 9

   نشر في 20 أكتوبر 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

التعليقات

عادل الحسين منذ 12 شهر
لو خليت لخربت. لا بد من بصيص من نور، هنا وهناك..
1

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا