حررّها.. - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

حررّها..

لتكن صاحب قرارك

  نشر في 15 ماي 2015 .

إذا سمعت ذات يوم صوتا ينادي من أعماقك الى"حيّ على الفلاح"..فاستجب،استجب إليه في تلك اللحظة وقل"نعم"،ستكون تلك الخطوة هي الأهم في حسم طريقك الى هدفك و أسلوبك في المضيّ نحوه،ستكون بتلك الخطوة قد اختصرت نصف الطّريق لأنك استجبت للمنبّه أي أنّه وبلغة العلوم ستحدث إجابة ناجعة،وستكون قد تغلّبت بكل قوّة على هواك،وعلى رأي المثل:

"إعرف هدفك..

آمن به وتحرك لأجله..

فإنّ ذلك جدير بأن يحرّكك..

ويعزّز ثقتك بنفسك..

ويعطيك قدرة خارقة..

على العطاء و العمل و البذل"

فاستجابتك لهذا النداء المستجدي إليك من بين تراكمات كثيرة قد عمّرت برأسك،واستنفذت جميع طاقتك،وصرفت تفكيرك نحوها،ستكون بصيص الأمل لذلك الصّوت،فحيث و كما نعلم حسب قواعد الفيزياء:"لكل فعل ردّ فعل مساو له في الشّدة و يعاكسه في الاتجاه"،في هذه الحال نميز استجابتين:

1-إمّا أن تستجيب للنّداء.

2-أن تتجاهل النّداء.

بالنّسبة ل1 :كن متيقّنا أنّ النّداء الّذي سيصدر هو أعماقك الباطنة التي ترجو إصلاحك و الّتي جبلت على  حبّ الذّات،فهي بالتّالي تروم مجدك و نجاحك،أمّا القوّة المعاكسة فهي قطعا هواك الذي يركنك الى منطقة الرّاحة(comfort zone) كما يطلق عليها علماء النّفس،فالاستجابة في هذه الحالة ستعد نجاحا و تغلّبا على الصّراع الدّاخلي،وبهذا تكون قد كسرت حاجز الهوى،لأنّ ما تحقّق لك من الرّضا النّفسي عند أوّل مواجهة سيدفعك لتحقيق المزيد،فقوّة تعقبها قوّة خطوات ناجعة نحو الهدف.

بالنسبة ل2 :إنّ تجاهلك للنّداء في حقيقة الأمر هو نتيجة و ليس سبب،لأنّه حتما نتيجة رضوخك لنفسك و رغباتها المغلوطة و الّتي ترى في وضعك الحاليّ أحسن حال،بل إنّها تعمد الى أعمق من ذلك حين توهمك بإمكانية خسارة أكبر من احتمال فوز،فتحاول معك أن تبقى كما أنت،وهنا تسيطر عليك مشاعر الاحباط و التّشاؤم،فتشعر بالهزيمة مع أنّك لم تقم سوى بعملية التّفكير،فتركن الى نفسك و تنتهي إلى خلاصة أنّك إنسان فاشل،و أنّ ما قدّمته إلى حدّ الآن هو أقصى ما تستطيع فعله في هذه الحياة.

إنّ بداخل كلّ منّا فكرة،حلم،هدف،ينشد و يرجو رؤية النور،قد تكون المعوّقات كثيرة،ربّما داخلية أو خارجية،و لكنّها لا تعدو أن تكون مجرّد هواجس تزيد و تنقص بحسب إيمان الفرد منّا بفكرته و صدقه معها،وبحسب ذلك الإيمان تكون الانطلاقة و يكون العمل.


  • 7

  • GolDen Rose
    قَيْدَ..البَحثِ عَنِّي..
   نشر في 15 ماي 2015 .

التعليقات

محمد منذ 1 سنة
رائع بثينة انت محقة
0

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا