"ويحك يا نفس... سأنعيك" - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

"ويحك يا نفس... سأنعيك"

لَا صَحْبٌ وَلَا خُلَاَّنُ وَلَا وَلَدٌ.. وَلَا أهْلٌ وَلَا زَوْجٌ عَنْهُ يَنْفَصِل

  نشر في 05 فبراير 2020  وآخر تعديل بتاريخ 12 يونيو 2020 .

مَا بَالُهُ يسعد بِضَحْكَةٍ مُجَلْجِلَةٍ..

وَفِي لَحْظَةٍ بِالدَّموعِ يَنْشَغِل

غَابَ الصُّبْحُ وَغَابَتِ الْبُشْرَى..

وَالْجُرْحُ مَا عَادَ يَشْفَى وَيَنْدَمِل

وَاللَّيْلُ الْبَهيمُ أَرْخَى سُدُولَهُ..

وَالْبَدْرُ أَظْلَمَ مَا عَادَ يُرَى وَيَكْتَمِل

لَا قَدَمٌ عَادَتْ تَحْمِلُهُ وَلَا جَسَدٌ..

وَلَا رَوْحٌ وَلَا قَلْبٌ عَادَ يَحْتَمِل

تَاهَ فِي طَرِيقِ مَا كَانَ يَعْهَدُهُ..

يَرْتَجِي وَصْلًا فِي الْقَلْبِ يَنْسَدِلُ

الْوَجْدَ ضَاقَ مَنْ وَجْدِهِ وَجْدَا فِي..

أَرْذَلِ الْعُمُرِ بَاتَ الرَّأْسُ يَشْتَعِل

ضَاقَتْ بِهِ الْحَيَاةُ بِمَا رَحُبَتْ..

يَرْجُو لِقَاءَ مُحَمَّدٍ وَمِنْهُ بِالْعَيْنِ يَكْتَحِل

غَيْرَ اللهِ لَا يَرْجُو دَعْوَةً..

وَلَا غَيْر الْمَوْلَى يَدْعُو وَيُنَاجِي وَيَبْتَهِل

حَمِدَ مَنْ عَظُمَتْ مِنَّتَهُ بِنَعَمَتِهِ..

ضَيْقٌ فِي الصَّدْرِ مَا عَادَ يَحْتَمِل

إِلَى الْمَوْلَى يَرْحَلُ مُهَرْوِلًا..

وَعَنِ الرَّذِيلَةِ يَنْأَى مُبْتَعِدًا وَيَنْتَعِل

مَا الْحَيَاةُ إِلَّا سُوَيْعَاتٍ مُهَرْوِلَة..

الى الْبَرْزَخِ يَوْمًا يسافر وينتقل

لَا صَحْبٌ وَلَا خُلَاَّنُ وَلَا وَلَدٌ..

وَلَا أهْلٌ وَلَا زَوْجٌ عَنْهُ يَنْفَصِل

مَاذَا جَرَى لِشمُوُخِه وَوَقَارِهِ..

وَالْقِسْمُ الْجَلِيلُ يَنْأَى عَنْهُ وَيَنْصَقِل

تَنَاهَتْ عِنْدَهُ الاسقام مُكْثِرَةً..

تَنَاهَتْ عِنْدَهُ الآلآم وَالْأحْزَانُ وَالْعِلَل

مَا كَانَ يَوْمَا رَاهِبَا مُتَحَذْلِقَا..

مَا عَاثَ فِيهِ الطِّينُ وَالْوَحْلُ

ضَاقَ الصَّدْرُ وَالْأَوْجَاعُ تُؤَلِّمَهُ..

تَاهَ فِيهِ الْخَوْفُ وَالْوَجَلُ

شَبَابَ ضَاعَ كَمَهْزَلَةِ ضَعُفَ..

السَّمْعُ وَالْبَصَرُ وَالْقَلْبُ وَالْمُقَل

مَا الْإِنْسَانُ إِلَّا جَسَدٍ فَانٍ وَرَوْحٍ..

يَسْعَدُ برَضَِىَ اللهُ وَبَيْرَقُ الْأَمَل

لَوْ كَانَت الْحَيَاةُ سَرْمَدِيَّةً لعَاشهَا..

آدَمُ وَمُحَمَّدٌ وَاِبْنُ مَرْيَمَ وَالْكِفْلُ

يَوْمَ يُرْفَعُ الْغِطَاءَ وَالْبَصَرُ حَديدٌ..

صُمَّتْ الْآذَانُ وَعَمِيَتِ الْمُقَل

فَرَاقٍ الْأَحِبَّةِ مَرٌّ عَلْقَمٌ وَفِرَاقُ..

الْحَيَاةِ لِعَمْرِي مَا عَادَ أَمْرٌ جَلَل

الْحَيَاةُ فَانِيَةً جِدُّ قَصِيرَة..

سُوَيْعَاتٌ,فَلَا أبَدِيَّةٌ وَلَا أَزَلُ

مَا الْحَيَاة الدُّنْيَا إِلَّا رخيصة لَا..

حُبٌّ مِنْهَا وَلَا رَجَاءٌ وَلَا غَزَل

مَنْ يَنْأَى عَنْ ذِكْرِهِ كَانَتْ حَيَاتُهُ..

ضَنْكَا وَتَعَبَا وَضَاقَتْ بِهِ السبَل

تَعْرُجُ الروْحُ إِلَى بَارِئِهَا وَالْجَسَدُ..

يَوْمَئِذٍ بَاءَ بِهِ السُّكُونُ وَالشَّلَل

فَهَلْ يهنأ بِطَيِّبِ الْعَيْشِ لحيظة..

ام حَانَ الْوَقْتُ وَالْوَعْدُ وَالْأَجَل

ماهرباكير


  • 13

  • Dallash
    كَمْ فِي الْعُمْرِ مِنْ أشَهْرٍ وأَعْوامِ وَالْحَيَاةُ قَصِيرَةً بَيْنَ ضَحِكٍ وَإِيلَامِ مَاهِيَ إلَّا سُوَيعَاتٍ مَضَتْ بَيْنَ وَلِيدٍ وَشَبَابٍ وَكَهْلٍ ثُمّ إهْرَامِ مَاهِر بَاكِير
   نشر في 05 فبراير 2020  وآخر تعديل بتاريخ 12 يونيو 2020 .

التعليقات

منال خليل منذ 5 شهر
صدقني لقد نزلت دموعي من كثرت تأثري انت مبدع حقيقي وفي كل مره تثبت لي انك صاحب قلم قمّه في الإبداع والتعبير الصااادق والشفافيه والشجن المؤثر ايضا اكثر من رااائع استمر بارك الله فيك انت موهبه ناااااادره
1
Dallash
حفظك الله اختي..
لا أخش ذنوبا بئت بها..فعفو الله أسمى وأعظم وأكبر
وأخش رحيلا مخزيا وخافقي..ما زال منها لم يتطهر
أسل النفس بالآمال أرقبها.. والقرآن دواء القلب والأبهر
منال خليل
بارك الله فيك ولكن اراك تجاهلت تعليقي المسبق في اتفاقي معك عن ان الدنيا لاتساوي جناح باعوضه وهذا كان تعليقي في اعلي التعليقات عموما لك ماشئت فلربما لم تلحظ التعليق مع اني اشك في ذلك ... اشكرك
Dallash
اعتذر اختي منال ..حاشا ان اتجاهل التعليق ..فعلا انا لم انتبه (سبعون عذرا وعذرا نجهله)..الدنيا اصغر من ان تساوي جناح بعوضة فعلا, لو تنبه الانسان لهذا لزهد في الدنيا
"فِي رضِىَ الله الْخَيْرُ وَالْأَمَلُ"
Maha Saad Al-Fadhil منذ 6 شهر
احسنتم أستاذي رائعة جدا
1
Dallash
حفظك الله اختي الفاضلة الكريمة...اسعدني مرورك
وعودا حميدا
Dallash
فِي رضِىَ الله الْخَيْرُ وَالْأَمَلُ
مريم الريم منذ 6 شهر
تعجبني وتروقني كثيراكتابات قلمك أستاذي ..........بوركت أستاذي
1
Dallash
ويشرفني مرورك اختي الفاضلة الكريمة....حفظك الله
مريم الريم
شكرا لك وحفظنا الله جميعا من شرور ماحولنا وماقبلنا وخلفنا
هدوء الليل منذ 6 شهر
مَا بَالُهُ يسعد بِضَحْكَةٍ مُجَلْجِلَةٍ..

وَفِي لَحْظَةٍ بِالدَّموعِ يَنْشَغِل
يروقني ما يخطه قلمك المميز . دمت متميزا استاذي
تحياتي لشخصك ..
3
Dallash
حفظك الله ابهجني حضورك دام الحضور
§§§§ منذ 6 شهر
مَنْ يَنْأَى عَنْ ذِكْرِهِ كَانَتْ حَيَاتُهُ..

ضَنْكَا وَتَعَبَا وَضَاقَتْ بِهِ السبَل

"اللهم اجعلنا من الذاكرين الشاكرين لنعمك"
أبدعت اخي
2
Dallash
اللهم امين .....حفظك الله اخ احمد شكرا لمرورك
Shoroq Kamel منذ 6 شهر
انا احب قراءة الشعر و قرأت الكثير من الدواوين ولدي العديد من الاصدقاء يكتبون الشعر و من كثرة القراءة
صار عندي مقدرة لاعطي رأيي
اخي ما كتبته جيد جيد
لو سمحت لي بعد اذنك لكنني رأيت ابتذال بوصفك الحياة الدنيا بالفاجرة
اخي وفي هذا إساءة لانه كما تعلم أن الحياة الدنيا امتحان من الله لنا وهل يصح اخي وصف الامتحان بهكذا تشبيه بحيث تقول فاجرة
2
Dallash
تحياتي اختي ... لكن التعبير مجازي دلالة على أنها لا تساوى جناح بعوضة ...لكن ساغير هذه الكلمة شكرا لملاحظتك ودام حضورك
منال خليل
اتفق معك اخي ماهر فالتعبير صحيح وهو لايصدز الاعن قلم مبدع وتفكير خلاق وليس تفكير تقليدي فالمبدع ليس تقليديا وازيدك من الشعر بيتا انك وصفك للدنيا بالفاجره دليل علي الزهد فيها وعلي الاييييمان الايمان فمن السهل ان تجد مسلمين ولكن ليس كلهم مؤمنييين اشعر بما تريد توصييله انت لست تقليديا وايضا فاالإمتحان يكون اقوي واشد تركيرزا اذا كان امام فاااجره هنا يتضح المؤمن الحقيقي من المخااادع والفجووور يبين مدي قوة التقوي والورع اذا ماتم الإعراض عنه فبقدر الإغراء والإغواء الذي يتجسد في فجور الدنيا بقدر الإيمان والزهد المتجسدان في الصدووووود والإعراض عن ملذاتها ... الي الأمام وبارك الله فيك استمر
Dallash
فِي رضِىَ الله الْخَيْرُ وَالْأَمَلُ

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !




مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا