إلى سوريا الأبيّة.. - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

إلى سوريا الأبيّة..

رح ترجع سوريا

  نشر في 10 فبراير 2017  وآخر تعديل بتاريخ 28 مارس 2017 .

يا قرة عيني يا حبيبتي يا سوريا!!

صدقيني أستطيع أن أسمعك رغم المسافة الكبيرة التي بيننا..نعم أستطيع سماعك

 فأنت بداخل قلبي

 وهوائك في أعماق رِأَتي

 ورايتك على باب حجرتي

 وأحوالك تدور ذهاباً وإيّاباً في رأسي

ولكن الشيء الوحيد الذي لا أملكه هو ترابك..ونِعمَ التراب ذاك.. ذلك التراب النقي الذي به رائحة مِسك ذلك الدم..نعم إنه معطر بالمسك الطيب "دم الشهداء".

ولكن متى ستعودين!!! متى؟! 

إلى أيّ مداً سنبقى ننتضر؟؟لا أطيق صبراً وأنا أرى أهلك وأولادك يعودون إليك وهم كالفراشات المزهوّة الملوّنة والتي تجعل كل من يراها يبتسم.

إلى أيّ مداً سنبقى ننتضر خروج أولئك الأشخاص الفاسدين من أرضنا العربية!!

إلى أيّ مداً سنبقى ننتضر ذلك الشخص الذي سيتكلم أمام العالم بكل ثقة..عن ردّ حقوق المظلومين!!!

متى سيضهر ذلك الشخص؟؟!!

إن كان أحدكم يعرف فاليجب فاليتكلم فأذناي تصغيان بكل شوق.

أجيبيني يا سوريا متى سيتكلم السوريون!!

متى سيصرخوا مع العرب صرخةً واحدة؟ تجعل أولئك الفاسدين يصابون بالصمم..لنصرخ هيا بنا لنصرخ ولنعطّل الطّبلة التي بأذن الأعاجم الفاسدين الظالين.

لنصرخ ولنفق جميع المخلوقات لنجعل صرختنا تصل إلى أعماق البحار.

لنصرخ صرخةً تُسقِط جميع الطيور السوداء"طيور الظلام والحقد"..لنصرخ صرخةً تحرّك أجنحة طيور البيضاء"طيور السلام والعدل"

لنردد معاً كلمة الحرّية..لنقل:

الحريّة لنا!!

الحريّة لنا!!

الحرية لنا!!

لنردد معاً..ولنقل:

نحن الشعب العربيّ نعم نحن العرب اللذين أعزّهم الله بالايمان..ديانتنا هي الحقّ ولغتنا هي لغة الفصاحة.

إسمعوا !!!

رح ترجع سوريا شأتم أم أبيتم بتضل سوريا دولة عربية ومارح يهزمنا اولئك السخفاء  ومارح يغرسو عاداتهم وتقاليدهم بينا..صدقوني سوريا راجعة.

وإذا كنتو فاكرين إنا رح نستسلم بتكون غلطانين، وغلطانين كتير كمان لأنو مهما قصفنا بقذائف وبراميل وصواريخ مارح نترك أرضنا ومارح نغير مبادئنا...وخلي حكام العرب يحلو عنا.. والله ما بدنا شي منون طاويل طاويل لايبعتولنا لا أكل ولا شرب ولا إغاثة ولا سلاح والله ما بدنا اشي. لك نحنا بناكل تراب لأنو هالتراب الطاهير فيو شفى وفيو غزا وإلي ما بصدق يجي يذوق لك نحنا بناكل أوراق الشجر وما بنذلا غير ل الله إنو تموت الحرة وما بتاكل برزقها!!!

وياريت يترجم هالكلام لكل لغات العالم مبعشان يعطفو علينا..... بس عشان يتعلمو مننا!

 وأنا بضل أنتضر بفارغ الصبر بضل أحسب

السنوات..

الأشهر..

الأسابيع..

الأيام.. 

الساعات..

بل حتى الثواني..

عسى ألا تخونوني ولاتجعلوني أصل بحساباتي إلى "شهر" بل سأضل أنتضر خبراً بعنوان.

 "إنتصر السوريون..تحررت سوريا..عادت دولةً عربيةً كما عهدناها سابقاً"


الخلاصة:

"أريد أن أذكركم بإخوانكم المسلوبين منهم الحرية والسلام ولا تبخلو عليهم بالدعاء"


  • 3

   نشر في 10 فبراير 2017  وآخر تعديل بتاريخ 28 مارس 2017 .

التعليقات

بسمة منذ 6 شهر
اختي نور ...
سوريا بعيني وقلبي رغم انني لست سورية !! احبها واتمنى ان تعود يوما، لقد كانت البلد الأجمل لدى الكثير ،
لما تحتويه من معالم جمالية واثريه،
ورقة وطيبة ارواح اهلها ،
لذا ثقي ان هناك اشخاص ذوي قلوب نقية قلبها متضامن مع قلوب الشعب
السوري، ندعو لكم بظهر الغيب ،
مهما انغمسنا في حياتنا ،
فالمسلم لاينسى اخيه المسلم في دعائه ، الله يكتب لسوريا الآمان والإستقرار ويجمع شمل اهلها قريبا .
1
نور المجرفي/ Noor Majrafi
آمين يارب...شكراً لك أختي دائما ما يقول لي أهلي دعي السياسة بعيدا عنك..صحيحٌ أن عمري 13 سنة ولكن حبي للكتابة والتعبير كبير...أريد أن أكون مثل شخص تعرفت عليه قريب ...لديه روح طيبة لاأعرف كيف أرد له جميله حقاً قد ساعدني...لهذا أحب أن أكون مثله وأكتب ما يقوله لي قلبي..شكراً لك أختي بسمة.
بسمة
ماشاءالله تبارك الله ...عمرك 13 سنة وتكتبين هكذا !!! احييك على إبداعك اختي ،
واتمنى منك الإستمرار في الكتابة ، اطلقي العنان لمشاعرك ، ترجمي كل مايجول بخاطرك وافكارك ، ثقي ان كلماتك هي رسالة ذات قيمة ومعنى ان لم تحدث تغييرا في النفوس اليوم ستحدثها غدا ، وقفة تحية لإبداعك فلك مستقبل مشرررق ....وجميل حقا انك تتبعين قدوة كان لها اثرا في نفسك وحياتك ..موفقة اختي نور ، دمتي بخير وسعادة .
نور المجرفي/ Noor Majrafi
شكراً لك أختي...سأعمل بنصيحتك إن شاء الله :)

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !




مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا