الحاج... الحجيج - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الحاج... الحجيج

من ذكريات الحج:

  نشر في 25 غشت 2018  وآخر تعديل بتاريخ 08 شتنبر 2018 .


لا أعلم سبب كره المصريين الشديد لإبليس ! ..

ليس إبليس اللعين إللي مغلبنا وطلع ابونا آدم وأمنا حوا من الجنة أكيد .. بل المجسم الذي يرجمه الحجاج ضمن مناسك الحج ! .. كل الحجاج يرمون الحصى ليسقط في البئر المخصص بكل هدوء وسكينة إلا الحجاج المصريين ( بعضهم طبعا ) .. فتجد الحاج المصرى مثلا من الممكن أن يخلع الشبشب إللي في رجله ويرمي به إبليس بحماسة شديدة ! .. في سبيل ذلك يدفع بكيعانه وعنفوانه كل من يقف بجواره من الحجاج ولا أعلم هل حسبها ضمن الرميات السبعة أم لا .. شدني المنظر في إحدى المرات وهو ما جعلني أنظر إلى قاع البئرلأجد كمية كبيرة من الجزم والشباشب .. بل أتذكر أن بعضهم من فرط الحماسة وشدة كرهه للشيطان كان يختار حصوات كبيرة الحجم إمعانا في الكراهية وليتمكن من قذفها بكل ما أوتى من قوة فكان بعضها يخطيء المجسم ويتخطاه للناحية الأخرى ليصيب رؤوس الحجاج في الجهة المقابلة ! .. ولا أعلم كيف الوضع الآن بعد تطوير منطقة الجمرات .. المهم أنه بعد أن يفرغ الحاج المصري الطيب شحنة الغضب والغل الرهيب الذي اختزنه بداخله على مدى أعوام ضد غريمه اللعين فينتهي من نسك الجمرات ليعود بعدها مرتاح البال ظانا منه أنه انتصرعليه ونال منه .. لكنه بالتأكيد لا يعلم أن هذا " الشيطان " الذي رجمه ما هو إلا مجرد كومة من الحجارة لا تعدو كونها رمزا لا أكثر ولا أقل .. فالشيطان الحقيقي الذي يستحق الرجم فعلا هو الذي يسكن في داخله ويسرى فيه مسرى الدم .. أما هذا فلا يمكن رجمه إلا عن طريق التوبة النصوح .. والعمل الصالح الطيب .. وحسن المعاشرة .. وكل ما يوصل إلى تقوى الله .. أمال هوه حج وجهاد ليه ؟! ..


  • 10

  • غادة النجار
    احب الادب،انتظروا مني المزيد من القصص القصيره والروايات،احب السياسه ولست معارضا،احب التاريخ واعشق الكتابه عن تاريخ اللغات
   نشر في 25 غشت 2018  وآخر تعديل بتاريخ 08 شتنبر 2018 .

التعليقات

Abdou Abdelgawad منذ 2 سنة
لقطة بالفعل مؤسفة من ضمن مناسك الحج اسمع عنها منذ طفولتى عبرت عنها بطريقة رشيقة وطريفة وبخاتمة بديعة بتعريف الشيطان الحقيقى الذى يجب ان نحاربه ونقذف به خارج نفوسنا بالتوبة النصوح وليس بقذف شاهد رمزى بالنعال ..تحياتى وارجو لك التوفيق
1
لمى منذ 2 سنة
عندما ثار غضبهم، واشتد استنكارك، ولد مقالك، وقد جمع بين النصيحة والفكاهة، لا أزال مبتسمة وأنا أكتب لك تعليقي ...
بالتوفيق أستاذة غادة .
2

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا