لماذا أخترت الطريق الأبيض طريقا ؟ د. عبدالله البلتاجى - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

لماذا أخترت الطريق الأبيض طريقا ؟ د. عبدالله البلتاجى

  نشر في 03 نونبر 2014 .

لماذا إتخذت الطريق الأبيض طريقا ؟

د. عبدالله البلتاجى

3/11/2014

سوف أحاول أن أشرح كيف توصلت للطريق الأبيض طريقا ؟ , ولماذا ؟

1- فى جميع المواقف ( تقريبا ) أجدنى متهما من الكثيرين .

2- فالبعض يفسر مواقفى بالغموض , والبعض الآخر بالخيانه , والتحيز .

3- فأهل اليمين " كلهمى " ( جماعات الإسلام السياسى بالمعنى المتعارف عليه , وجماعات الإسلام الوهابى بمختلف أشكالها , وألوانها , وجماعات الإسلام الجهادى والتكفيرى ) يتهموننى أحيانا " بالعلمانيه " , وأحياناأخرى " بالإلحاد تلميحا , وليس تصريحا , ونادرا بالكفر البواح ) !!!!!!!!!!!!!!!!!!.

4- وذلك لأن موقفى لا يتماهى مع رغباتهم , ولا آرائهم , ولا أفكارهم , ولا توجهاتهم .

5- ولكونى لا أعتمد الفكر الخرافى , والأسطورى , والخيالى ( النقلى ) بديلا عن الفكر العقلى العلمى .

6- وبالتالى فهم ( كل على حده ) يؤمنون بإن من كان على غير ملتهم " فهو كافر " !!!!!!!!!!!!!!!.

7- وأهل اليسار " كلهمى " ( الملحدين , والشيوعيين , والعلمانيين , والليبرايين ) على إختلاف نحلهم , وهوياتهم , وتوجهاتهم , وميولهم , وإنتمائاتهم , يتهموننى بالأخونه ( نسبة إلى جماعة الإخوان المسلمين ) , أو على الأقل بالتعاطف مع الفكر الإخوانى .

8- وذلك لكونى لا أعتمد التفكير العاطفى ( المنحاز ) بديلا عن التفكير العقلى العلمى .

9- وبالتالى فهم ( كل على حده ) يؤمن بإن من كان على غير ملته " فهو إخوانى , ومتعصب , وقد يتهمونه بالجهادى , أو التكفيرى أيضا " .

10- والحقيقه التى لا مواربة فيها , والتى يستطيع أن يستشفها كل عاقل , منصف , غير متحيز , وغير متلون ( بلون من ألوان الطيف السياسى ) هى كالتالى : -

11- أننى لست إخوانيا بالمره , ولا متعاطفا مع الفكر الإخوانى ( وأرجو ألا يسبب ذلك زعل إخوه أعزاء يعتقدون عكس ذلك , وأحترم كونهم على رؤيتهم , ولا يسبب لى ذلك إرتكاريا بالمره ) .

12- ولكننى على عكس ما يراه أهل اليسار , لا أرى خوفا من الإخوان , أو حتى خوفا عليهم .

13- فهم قد رسموا لأنفسهم منهجا , وطريقا إلى ما لا نهايه , ومن هنا كان عدم إنتمائى لهم , أو تعاطفى معهم .

14- ولذلك فأنا نادرا ما أتفاعل مع مشاركاتهم , إلا عندما أجد فى بعضها تمشيا مع منهجى " العقلى – العلمى " .

15- ولكن معظم مشاركاتى تكون موجهه لغير الإخوان ( ليس أيضا إنتماءا لهم , ولا تعاطفا معهم ) , ولكن أملا ( وفى هذا قد يكون الأمل واردا لأنهم غير عقديين ) فى أن أكون قادرا على زحزحتهم عن شئ من التعصب ( مع أو ضد ), من ناحيه, ومن ناحة أخرى فى إتجاه إعمال العقل , ومصلحة الوطن العليا .

16- وذلك لإن المطلب الأخير ( مع صعوبته ) , فهو ليس مستحيلا كالمطلب الأول .

17- وللحقيقه أيضا .. وبصراحه ( وهذا هو الجديد فى الأمر ) , ولتوضيح موقفى الغامض ( بالنسبه لكثيرين ) , والغير مفهوم ( بالنسبه للبقية الباقيه ) .

18- فإننى مسلم وسطى , لا أؤمن بالإسلام السياسى ( بالشكل المتعارف عليه) المتحيز , المتعصب , المتشدد , والذى يؤمن به البعض , ويفهمه , ويمارسه .

19- ولكنى أؤمن بإسلاما سياسيا جديدا ( الطريق الأبيض = الطريق المحمدى ) من نوع آخر , غير متحيز , وغير متعصب , وغير متشدد .

20- يؤمن ( هذا الإسلام السياسى الجديد= الطريق الأبيض , والذى أدعو له ) بالقبول بالآخر ( بكل ما هو عليه = كما أنه يجب أن يكونا قابلا لوجودى المخالف له فى الرأى بكل ما أنا عليه أيضا ), يؤمن بالعيش المشترك , والعيش معا .

21- يؤمن بالحب , والإخاء , والمساواه , والعدل بين البشر بدلا من الكراهيه , والبغضاء , والحقد , والظلم , والتمييز .

22- يؤمن بسعادة الإنسان ( كل الإنسان ) , بخلافته لله على الأرض ( بالمعنى الواسع للخلافه ) , بدلا من تعاسة الإنسان , وشقاؤه بدولة الخلافه الإسلاميه ) " بالمعنى الضيق للخلافه " , أو بالشكل الكئيب , المذرى , الذى ينشدها به البعض ( قتلا , وسفكا لدماء الآخر كل الآخر ) .

23- ومن هنا فأنا لا أتناقض مع نفسى , ولا مع فكرى ( العقلى العلمى ) , الفاهم لحقائق الدين " الإسلامى " الكليه , وتوجهاته الإنسانيه الخالصه , ولذلك فأنا أحلم بإنشاء حزب سياسى " حزب المساواه والعدل " , الذى أنشأت له مجموعه على الفيس بوك , منذ أكثر من عامين تقريبا , وقبله كانت فكرة حزب " الفضيله " التى أخذها الإخوه " السلفيين " .

24- فأنا أؤمن بالخلافه بمعناها " الواسع " , خلافة الله فى الأرض , وهى لكل البشر , وتتسع لهم جميعا , لأن الغرض منها تعمير الكون , وإسعاد البشر كل البشر .

25- ولا أؤمن بالخلافه بمعناها " الضيق " التى يتطلع إليها البعض على إنها نهاية العالم ( وما هم ببالغيها ) , لإجبار الناس حتى يكونوا مسلمين .

26- فأنا أضحك عندما أجد بعض الإخوه الأعزاء يتحدثون بإيمان شديد , وعقيده قويه عن الخلافه الإسلاميه ( بمعناها الضيق ) , وذلك لأن ذلك ليس له إلا معنى واحد " محاربة العالم " , فى حين أن الخلافه " بمعنها الواسع الذى أؤمن به , وأدعو إليه " , وأفهمه , إنما تدعو للعكس تماما " مسالمة العالم " , لكى يدخل الناس فى دين الله أفواجا .

27- وأضحك أكثر عندما أقول فى نفسى , لهؤلاء الذين يدعون للخلافه : " إنك لا تحارب العالم لإجبارهم على الإسلام فقط لأنك ضعيف , ولا تستطيع , وإنك إذا تمكنت ( وهذا هو سر طلب التمكين ) فإنك فاعله بلا ريب , وفى نفس الوقت فإنك تنكر على من يستطيع ( القوى ) أن يتصدى لمشروعك .... عجبى !!!!!!!!!!!!.

28- وها نحن قد رأينا بأم أعيننا أول نموذج من نماذج " عودة الخلافه , ودولة الخلافه " ( أقصد " تنظيم الدوله الإسلاميه فى العراق والشام " داعش ".

29- " الوسطيه منهاج النبوه " .

30- وكان قول الله تعالى , وقوله الحق : ( وكذلك جعلناكم أمة وسطا لتكونوا شهداء على الناس ويكون الرسول عليكم شهيدا وما جعلنا القبلة التى كنت عليها إلا لنعلم من يتبع الرسول ممن ينقلب على عقبيه وإن كانت لكبيرة إلا على الذين هدى الله وما كان الله ليضيع إيمانكم إن الله بالناس لرؤوف رحيم ) ( البقره – 143 ) هو النبراس , ومصدر الإلهام لفكرة ( النظريه السياسيه الجديده " الطريق الأبيض = الطريق المحمدى ) , والتى منها أشتقت النظريه بأهدافها , ووسائلها.

31- لذلك كان على أن أجد طريقا غير منحاز ( لننى أتهم الآخرين بالإنحياز ) لا إلى اليسار بألوان طيفه المختلفه , ولا إلى اليمين بألوان طيفه المختلفه .

32- ولكن طريقا ( وسط الوسط ) كما تصف الآيه الكريمه تماما , يجمع شتات المتحيزين , إلى مستقبل واحد للإنسانيه هو طريق الخير , والتقدم , والسعاده للجميع دون تمييز , أو تحيز .

33- ولذلك فإننى أدعى أن " الطريق الأبيض = الطريق المحمدى , هو طريق الإنسانيه ( جميعا ) للتقدم , والرخاء , والسعاده فى الدنيا والآخره " . 



  • د. عبدالله البلتاجى
    www.albeltagy.com رئيس بحوث متفرغ - مركز البحوث الزراعيه معهد بحوث وقاية النباتات مؤسس حزب المساواه والعدل رئيس جمعية الخدمات المتكامله نائب رئيس الجمعيه المصريه لنهضة المجتمع العلمى مؤسس رابطة آل البلتاجى عضو مجلس إدار ...
   نشر في 03 نونبر 2014 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا