نواقض الحكم.. نموذج العدالة و التنمية بالمغرب - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

نواقض الحكم.. نموذج العدالة و التنمية بالمغرب

  نشر في 08 يونيو 2018 .

حين يتوضأ الساسة بماء الانتخابات، و يستقبلون قبلة البرلمانات، و يأمون الشعوب تحت قبب الحكومات، آنذاك يؤذن الإعلام للصلاة، فتخشع من المصلين الأصوات، و تنصت خاضعة للقوانين المتلاة، و تعلن الولاء للحكام و الولاة.

لكن كما أن للحكم أركانا لا يستقيم بدونها، و شروطا لا يطلب بدونها، له أيضا نواقض و مبطلات، غير أنها في مجال السياسة قد لا تجيز إعادة الصلاة.

و في المغرب، كان للربيع العربي شكل آخر، فآثر المغاربة التغيير عبر صناديق الاقتراع، فصوتوا على ” حزب العدالة و التنمية” الإسلامي أملا في غد أفضل، سيما أن شعار المرحلة كان ” صوتك فرصة ضد الفساد و الاستبداد “، و تزامن ذلك مع أول دستور للمغرب بعد الربيع العربي و الذي عوض مؤسسة ” الوزير الأول ” بمؤسسة ” رئيس الحكومة ” بصلاحيات أوسع.

بدأت السنون تمضي تباعا، و أحوال المغاربة تزداد سوءا و ضاقت بهم أرض المغرب بما رحبت، حيث أن ” الإسلاميين ” رفعوا الدعم عن الفقراء بإلغاء ” صندوق المقاصة ” الذي أسسه الملك الراحل الحسن الثاني رحمه الله لدعم الطبقة الفقيرة، كما رفعوا الدعم عن المحروقات ليحرقوا آمال الشعب في العيش الكريم، فاشتعلت الأسعار و التهبت الأسواق، و جمدت الرواتب، و توقف التشغيل و جمدت المناصب، و تدهور التعليم بالخوصصة و بالتعاقد، و كذلك الصحة أو أسوأ حالا، أما العدل فيشكو فسادا و استبدادا و رشوة و محسوبية أكثر من العهود الماضية، يحدث هذا في عهد ” الحكومة الإسلامية “.

مضت الولاية الأولى و الشعب المغربي يرزح تحت ضغط الفساد و الاستبداد الذين سقطا من شعار الحزب الإسلامي ليرويا الأرض التي أثمرت مسؤولين عاثوا فيها فسادا و نهبا لثروات البلاد و العباد، و مرت السنة الأولى من الولاية الثانية للحكومة الإسلامية و الأوضاع تزداد سوءا، و المواطن يرى ثروة هائلة تتداول بين الساسة التجار أمام عينيه و هو لا يملك منها ما يسد به رمقه و يذهب غيظ نفسه.

و حين خرج هذا المواطن البئيس محتجا، انهالت عليه الحكومة بعصي القمع و السجن و مارست عليه كل أشكال ” إرهاب الدولة “، فهداه ذكاؤه إلى خلق نوع جديد من الاحتجاج، فصوب سهام مقاطعة السلع إلى ثلاثة رؤوس للفساد و الاستبداد و هي شركة ” أفريقيا للغاز ” و شركة ” سنطرال دانون ” و شركة ” سيدي علي ” للماء المعدني، و أعلنها حربا لا هوادة فيها، لكن الحكومة المفترض فيها أنها صديقة للشعب الذي أبلغها مركز القرار و صدارة المشهد السياسي، غطت في سبات عميق نقض وضوءها الذي هو عهدها و ميثاقها الذي عاهدت عليه الشعب غداة الربيع العربي.

ثم استفاقت الحكومة الإسلامية على خسائر تكبدتها الشركات الثلاث، فبدأت تهذي بكلمات السب و الشتم للمواطنين من قبل ” المداويخ ” و ” الخونة” فأجابها المواطنون بحضارة و وعي عن طريق استمرارهم في المقاطعة.

و هاهي المقاطعة تدخل شهرها الثاني و تتحول إلى أداة سياسية قوية بيد المواطن، فأحسن استعمالها، و وجه سهامها إلى كل من أخذ منه عزته و كرامته و على رأسهم حكومته التي نقضت حكمها فبطلت صلاة ” محاربة الفساد و الاستبداد “.

إن نواقض حكم العدالة و التنمية بالمغرب تمثلت، إضافة إلى نقض وضوء العهد، في اصطفاف الحكومة إلى جانب الشركات ضد إرادة الشعب و المواطن، و استخدامها للغة التهديد و الوعيد ضد شعب ” المداويخ”، و لن تهدأ ثائرة المقاطعين حتى يطيحوا برؤوس الفساد ممن نقضوا العهد، و يؤسسوا لمغرب جديد طاهر طهارة المقاطعة.



   نشر في 08 يونيو 2018 .

التعليقات

كلمات تعبّر عن الواقع المُعاش ، و ربما أغلب دولنا العربيّة تنوي تكريس الطبقيّة في المجتمع ، ليبقى المواطن البسيط هو الضحيّة دائما .
0
Maître Er-rammach
نعم ذلك هو عين ما رميت إليه، مع إضافة بسيطة و هي أن الشعوب حين تنحني تنحني احتراما لا خوفا.

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا