لأجلِ عيونِ درعَا! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

لأجلِ عيونِ درعَا!

ذاكرة الحرب !

  نشر في 03 مارس 2019  وآخر تعديل بتاريخ 06 مارس 2019 .

أمَا رأَيتُم صبيّةً !

جمِيلةً صَغيرَة ..

تَخنقُها الظّفائر..

تخَبّؤها أمّها في رواية

لتَهرُب عبر الحناجر..

كلمَةً أو بندُقية

في صدرِها عازِفٌ مخبول

يمارسُ الحبّ مع ڨيتاره..

وتتعرّى له أوتاره..

فينجبان

أربَعَة عشر قصيدةً مشوهة

ومدينةً مدمّرة

وأجسادًا معطّرة

بروائح الدّمّ والمطر!

وفي حلقها ..

شاعرٌ مُنتشٍ 

ومُصلّ بكفّه الزجاجَة

وصائمٌ يحتَسي سيجارة 

وكاهنٌ لا يحسن العبَادة 

وراَهبٌ قَام توّا عن فراش عاهرة

وراح يِحرّم الدّعارة ..

أما رأيتُم ظبية !

تخيطُ البحرَ بالسحائب 

وتدندِنُ نغمًا عتيقًا 

شبّيها بشَدو أطفال الحجارة

برسغها أحلى الأساور 

بهِ اسمها

ميلادها

عنوانها 

ومكتوبٌ كلّ تاريخ المجَازر!






  • شيماء
    ‎ثم يُصبح في قلبك سلام.. مثلَ شجرة طيبة في ارضٍ بعيدة، عُمرها ألف عام، لا يعرفُ سبيلها إلا أنت ومن تُحب، وطير السماء…
   نشر في 03 مارس 2019  وآخر تعديل بتاريخ 06 مارس 2019 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا