"النغف..جند من جنود الله" - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

"النغف..جند من جنود الله"

" لمن الملك اليوم " فلا مجيب ..فيقول الملك اليوم للواحد القهار...

  نشر في 10 مارس 2020  وآخر تعديل بتاريخ 10 مارس 2020 .

اختلف العلماء في ترتيب علامات الساعة , لكنها مثبتة قطعا أنها ستحدث, فعلامات الساعة الصغرة ظهرت ولا تزال تظهر, فبعثة الرسول الكريم هي أولى علامات الساعة ككل, لأنه آخر الأنبياء والقرآن هو آخر الكتب السماوية.وهذا المقال يتحدث عن أشراط الساعة الكبرى واستغفر الله ان كان هناك خطأ أو زلل.

العلامة الأولى..

يخرج من بلاد فارس وتحديدا أصفهان ويتبعه سبعون ألفا من اليهود وتكون مقبرته فلسطين في باب لد "مدينة اللد" تحديدا ...يخرج من إيران ويموت في فلسطين "أرض يتجمع فيها اليهود"...

يسير الدجال من أصفهان ومعه سبعون ألفا من اليهود يعيثون في الأرض شرا وفسادا ...

العلامة الثانية..

ينزل عيسى بن مريم عند المنارة البيضاء في دمشق عند الفجر ..ويصلي خلف المهدي ، ثم ينطلق فيدرك الدجال عند باب لد "مدينة اللد" حاليا في فلسطين ...وعندما يراه الدجال يذوب كما يذوب الملح في الماء ..فيضربه بخنجره قائلا : إن لي فيك ضربة لا تخطأها..فيقتله وتنتهي فتنة المسيح الدجال..ويعود ابن مريم إلى الأرض يدعوا الى التوحيد والإسلام ..فيتبعه الكثير من الناس ..

العلامة الثالثة..

أثناء دعوة عيسى إلى دين الله ينهدم السد الذي بناه ذو القرنين بيننا وبين يأجوج ومأجوج..فإذا انهدم السد انطلقوا يموج بعضهم في بعض " من كثرتهم يتحركون كموج هادر" لا يعلم عددهم الا الله...ومن هول عددهم أنهم يمرون على بحيرة طبريا وتقع شرق فلسطين طولها ثلاثون كيلو مترا وعرضها اربعة كيلو مترات "خزان ماء مساحته مائة وعشرون كيلو مترا مربعاً" فيشربونه وهم يمشون ،فيقول آخرهم كان هنا ماء ...تنشف البحيرة ،وتنشف الأرض حولها ،ولا يقبلون على أرض إلا اعلموا فيها الأخضر واليابس ، فيعم البلاء على الناس وتضيق بهم السبل ..حتى أن الرسول صلى الله عليه وسلم أخبر عن ربه أنه يقول لعيسى عليه السلام " قد خرج أقوام لا يداني لأحد قتالهم فافزع إلى الطور" او كما قال الرسول الأمين...فيهرع عيسى ومن معه من المؤمنين إلى الطور في ارض فلسطين..

ثم يفزع عيسى عليه السلام إلى الله ليخلص المؤمنين منهم فيرسل الله عليهم دودا اسمه " النغف" يتسلط على رقابهم فيموتون في ليلة واحدة ،وتنتفخ أجسادهم ويظهر دود بطونهم وتثور رائحتهم الكريهة ، فيفزع المسيح عليه السلام مرة أخرى إلى ربه ليخلص المؤمنين من تلك الأجساد العفنة والروائح الكريهة ،فيرسل الله طيورا رقابها كأسنمة البخت " الجمال" فتحمل تلك الجثث وترميها في أماكن قصية لا يعلمها الا الله، وهنا تنتهي العلامة الثالثة..

وبعدها ينزل الله مطرا لايبق بيت وبر ولا مدر إلا دخله ، فتعود البركة إلى الأرض كما كانت في عهد آدم عليه السلام..ومن وصف البركة كما أخبر الرسول صلى الله عليه وسلم أنه"يجتمع قوم (من ٣ إلى ٩) رجال يستظلون تحت قشرة ثمرة الرمان . ثم يعيش عيسى عليه السلام سبع سنوات يدعو إلى التوحيد ويكسر الصليب ويقتل الخنزير فيدخل الناس في دين الله أفواجاً، ويحج بيت الله الحرام ويعانى ثم تقبض روحه وينتقل إلى الرفيق الأعلى..

العلامة الرابعة..

يعود الشيطان بعد موت عيسى عليه السلام يفسد في الناس فيعود الضلال ..

يحدث خسف في شرق الأرض يتحدث فيه الناس ..والخسف يحدث في مدينة كاملة فتختفي عن وجه الأرض في ليلة واحدة ..ويبحث الناس عنها فلا يجدونها..

العلامات الخامسة والسادسة والسابعة...

يحدث خسف آخر في غرب الأرض ثم آخر في جزيرة العرب ثم يخرج الدخان فيملأ ما بين السماء والأرض يغشى الناس ، فيتأذى المؤمنون منه كما أخبر الرسول صلى الله عليه وسلم بحساسية كالزكام ويتأذى منه غير المؤمنين أذى شديدا ..ثم ينقشع هذا الدخان ..

هذا الدخان هو إنذار لآخر ثلاث علامات من علامات الساعة الكبرى حيث قال عز وجل " يوم يأت بعض آيات ربك لا ينفع نفس إيمانها لم تكن آمنت من قبل"...

العلامة الثامنة...

تخرج الشمس من مغربها فتضع الملائكة افلامها " فلا توبة ترفع ولا عمل يقبل ولا دعاء يسمع"..

وهذه هي بداية ليوم القيامة..

ويقال في بعض الروايات أن الشمس تخرج من مغربها لمدة ثلاث أيام متتابعة ثم تعود لتخرج من مشرقها..

العلامة التاسعة...

بعد أن تعود الشمس لتخرج من مشرقها كما كانت ..تخرج دابة تكلم الناس وتسمهم ..ثم تموت الدابة...

العلامة العاشرة ..

وهي آخر العلامات، نار تمشي مثل السيل وتسوق الناس إلى أرض المحشر وهي أرض الشام..تبيت هذه النار مع الناس إذا باتوا وتقيل معهم إذا قالوا ..وعندما يجتمع الناس في أرض الشام يرسل الله ريحا طيبة كالحرير لا يشمها مؤمن أو أحد في قلبه لا إله إلا الله إلا مات ولا يبق فوق الارض إلا أشرار الخلق فتقوم القيامة عليهم فيرفع القرآن ولا يبق شيء عليه اسم الله...

كيف تقوم الساعة؟؟

صاحب القرن " اسرافيل" عليه واضع البوق على فمه من مبعث النبي صلى الله عليه وسلم ينتظر هذه اللحظة، فينفخ في السور نفخة واحدة ..نفخة صاعقة قوية ..فيصعق كل من يسمع تلك الصعقة مباشرة ...ثم يستمر الصوت بالارتفاع ويموت كل من يسمعه من الكائنات الحية بما فيها الإنسان ...ومع علو الصوت يصل إلى السماء فتموت الملائكة،فتضطرب السماء وتمور مورا ثم تتقلب فتصبح وردة كالدهان ، والنجوم تنكدر، والشمس وا

القمر يصطدمان ..وتتساقط الشهب والنيازك على الأرض فتدك الأرض دكا دكا ، وتتفجر البراكين وتسير إلى البحار فتسجرها ..نار في السماء ونار في الأرض ونار في البحر ...ثم ينادي عز وجل ملك الموت فيسأله: من بقي لم يمت ؟ فيقول : جبريل وميكائيل واسرافيل والعبد الفقير الذي أمامك...فيقول رب العزة : تقبض أرواحهم فيقبضها ثم يقول له مت فيموت...ثم يطوى السموات السبع والارضين السبع بيمينه ثم يرجفها ثلاث رجفات فيقول " لمن الملك اليوم " فلا مجيب ..فيقول الملك اليوم للواحد القهار...

ماهر باكير


  • 6

  • Dallash
    لا إله إلا الله محمد رسول الله
   نشر في 10 مارس 2020  وآخر تعديل بتاريخ 10 مارس 2020 .

التعليقات

Ahmed Mahmoud منذ 4 أسبوع
سبحان الله و لا حول و لا قوة إلا بالله.
كتبت فذكرت... "لعل الذكرى تنفع المومنين"
و يبقى دعاؤنا أن اللهم ثبتنا و أحسن خاتمتنا.
بارك الله في قلمك استاذنا الفاضل
2
Dallash
اللهم امين ..رب يحفظنا وأمة محمد
منذ 4 أسبوع
اللهم نجينا وارحمنا يا ارحم الرحيم .
2
Dallash
اللهم امين ..اسعدني مرورك

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا