الكتاب ورائحة صفحاته والقهوة وصوت فيروز و.. لكني لا أحب القراءة! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الكتاب ورائحة صفحاته والقهوة وصوت فيروز و.. لكني لا أحب القراءة!

  نشر في 03 أبريل 2018 .


علاقتي بالكتب ليست حميمية، لا يمكنني الادعاء بأننا أصدقاء، أو أن رفقتهم تعوضني عن البشر، لم أحتسِ القهوة برفقة كتاب من قبل، أوراق الكتب لا تُسكرني رائحتها، لم ألجأ يومًا للكتاب إلا هربًا أو سأمًا أو تيهًا، ورغم ذلك فهو الخيار الوحيد الذي يمكن اللجوء إليه حين يأكل عقلي نفسه، وتتصارع أفكاري ومشاعري.

ولأنه خيار وحيد؛ يُشعرني دائمًا بالإذلال، ولأن الخوض فيه غير يسير فهو كثيرًا ما يشعرني بالقصور والعجز. ولأنه يكرس عزلتي، أراه شيطاني. شيطان طيب. معه يزداد تيقني أني لن أحب الحياة يومًا، لن أحصل على أصدقاء ولن أقع في الحب. ما دمت أرى الواقع كل يوم أكثر قبحًا.

لا أقرأ كثيرًا، وعوضًا عن ذلك أحاول التعويض في الكيف، لكن من يهتم إن كان كل ما أجنيه هو مزيد من الخوف والإحساس بالتضاؤل.

يتأفف اللاهثون خلف سراب السعادة حين يرون خاطرة حزينة أو تأففًا من الحياة، وهو ما سيعبرون لي عنه في كل مناسبة تسمح لهم بذلك، لكن إليكم الحقيقة، هذه الشجون تُشعرهم بالارتياح، تفجر داخلهم قوة مفاجئة وتبدأ ألسنتهم بغزل نصائح واهية بإصرار عجيب، وكأنهم فجأةً قبضوا بأيديهم على كل الأجوبة.

مفارقات البشر لا تنتهي، لكن هذه أكثرهن إثارة للغثيان.

على كلٍ، في واقع كهذا وبين بشر كهؤلاء يصبح الإجبار مقبولاً، والشيطان صديقًا، ونطوي صفحات الكتب الواحدة تلو الأخرى بانصياع تام.




  • 3

   نشر في 03 أبريل 2018 .

التعليقات

creator writer منذ 2 شهر
ابدعتي بحق !
1
مريم ناصف
شكرًا لك

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا