مراجعة وتحليل لرواية"الشيء الذي حول عنقك”. The Thing AroundYour Neck - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

مراجعة وتحليل لرواية"الشيء الذي حول عنقك”. The Thing AroundYour Neck

  نشر في 19 أبريل 2018  وآخر تعديل بتاريخ 24 أبريل 2018 .


هي رواية مؤلفة من مجموعة قصص قصيرة من تأليف شيماماندا نغوزي أديشي، راوية مشهورة نيجيرية، وتم نشر روايتها سنة 2009. كاتبة الرواية تلقت العديد من الجوائز العالمية وتعتبر من الكاتبات المعاصرات المؤثرات. تقع معظم أحداث الرواية في أمريكا تارةً وفي نيجيريا تارةً أخرى. تتحدث الرواية عن أوضاع النساء النيجيريات عند تركهم لبلدهم نيجريا و هجرتهم الى أمريكا مما يتسبب لهم بالشعور بالوحدة، والعزلة، وخيبة الأمل، و الضياع بين ثقافتهم الأصلية والثقافة الأمريكية. إحدى أهم الفكر الرئيسية للرواية أيضاً هي مكانة النساء المتدنية جداً في ذلك الوقت مقارنة بأزواجهم وكيف أن الرجال يمتلكون قوى إقتصادية ومالية وسياسية أكثر بكثير مما تمتلكه النساء. علاوة على ذالك، تسعى الرواية الى تفهيم القارئ مدى فساد الحكومة في نيجيريا التي بدورها تقوم بالعديد من الأعمال المنافية للقانون ومنها إجبار الناس على التعاطي بالرشاوي وغيرها. أخيراً وليس آخراً، معظم القصص القصيرة في هذه الرواية تنوه إلى مدى الضرر و الظلم اللذان يُحدثهُما وجود فكرة واحدة فقط عن شيءٍ ما والتي سيتم مناقشتها بشكل مفصّل أكثر في نهاية هذه المقالة.

العديد من الشخصيات في الرواية يواجهون صدمة ثقافية عند انتقالهم الى أمريكا مما يجعلهم يشعرون بالاكتئاب و الاحباط و الوحشة. بعض الشخصيات أيضاً تحس بأن عليها ان تبتعد وتطمس ثقافتها الأصلية بالكامل من أجل التماشي مع الثقافة الامريكية. فعلى سبيل المثال، فيThe arrangers  Of Marriage، والتي هي أحد القصص القصيرة للرواية، أوفوديل يقول لزوجته تشينازا، التي انتقلت الى أمريكا حديثا، بأن "في أمريكا يجب على المرء بأن يتبع الاتجاه السائد دائما لكي يتكيف مع المجتمع". بالإضافة الى ذلك، يقوم أوفوديل بتغير اسمه النيجيري الى اسم أمريكي ويطلب من زوجته بأن تناديه باسمه الأمريكي فقط وأنه يتوجب عليها هي أيضاً تغيير اسمها. ليس هذا فقط بل ويبدأ أوفوديل بمعاتبة زوجته فوراً عند تحضيريها للطعام التقليدي النيجيري ويأمرها بإعداد الطعام الأمريكي حصراً. جميع هذه الفكر مجتمعة تعطي فكرة مفصلة عن مدى تأثر بعض الشخصيات بالثقافة الأمريكية ورغبتهم بالتخلي عن ثقافتهم الاصلية بشكل كامل عند انتقالهم الى امريكا وهذه الفكرة بدورها هي احد اهم الفكر الرئيسية التي تتمركز الرواية حولها. هذه القصة القصيرة لا تتحدث فقط عن التصادم بين الثقافة الأصلية للمهاجرين والثقافة الأمريكية بل هي بدورها تظهر أيضاً مدى ضعف النساء إجتماعياً وإقتصادياً وكونهم خاضعين و ملبيين لرغبات أزواجهم وعائلاتهم من غير أن يفكروا بأنفسهم . فعنوان هذه القصة بحد ذاته (الزواج المدبر) ينوه الى أن كلا الزوجين لا يعرفان بعضهم من قبل وأن عائلة الزوجة هي من دبرت و اتفقت على هذا الزواج من دون علم الزوجة مما يعني أنها غير راضية أو ربما حتى غير واعية عن هذا الزواج. بإلاضافة إلى ذلك، فإن الزوج أوفوديل يقوم بأمر زوجته بالقيام بالعديد من الأشياء كأن لا تتحدث بلغتها الأم أبداً بل باللغة الإنجليزية فقط وأن تتوقف أيضا عن إعداد الطعام التقليدي وأن تقوم بتحضر الأكل الأمريكي فقط. على الرغم من أن تشينازا تبغض كثيرا القيام بالأشياء التي يطلبها زوجها منها ولكنها تقوم بها فقط لأنه يريدها أن تفعل ذلك.

من ناحية اخرى، الرواية تتحدث ايضا عن بعض الشخصيات التي تتحلى ببعض الشجاعة والأصولة والتي تسعى للبقاء متمسكة بثقافتها وعدم التخلي عنها، ولكن على الرغم من ذلك هذه الشخصيات نادراً ما تنجح او لعل من الأفضل القول أنها لا تنجح على الإطلاق في تغيير الفكر المنحازة و الصور النمطية في عقول الأوربيين عن بلدها وثقافتها وعن قارة أفريقيا بشكل عام. أحد أفضل القصص القصيرة في هذه الرواية في ايضاح وتصوير الفكرة المذكورة في الجملة السابقة بشكل ملحوظ هي Jumping Monkey Hill

في هذه القصة القصيرة يجتمع أفضل الكُتّاب والأدباء الأفارقة تحت إدارة شخص بريطاني يدعى إيدورد وهو من ينظم هذه الاجتماعات في مكان في أفريقيا اسمه هو عنوان هذه القصة”Jumping Monkey Hill". كل واحد من الكُتّاب يقوم بكتابة قصة خلال بضعة ايام ومن ثم يقوم بسردها أمام جميع الحاضيرين. يتعرض بعضهم إلى السخرية والإستهزاء من قبل المدير إيدورد لأنه يعتقد بأن جميع قصصهم لا تعكس حقيقة أفريقا مطلقا وهي بوجهة نظره غير مناسبة لكي تكون ضمن الأدب الأفريقي. عندما يأتي دور الشخصية الرئيسية أوجنوا تصبح هي ايضاً مهزلة وأضحوكة أمام معظم الحاضرين الذين يقومون فوراً بتقليد المدير عندما يبدأ بالإستهزاء. يقول المدير لأجنوا بإزدراء "إن قصتك هي مجرد جدول أعمال و لا تعكس القصة الحقيقية للناس الحقيقيين في أفريقيا". ولكن على عكس الكُتّاب الآخرين الذين اِستُهْزِئ بهم والذين لم ينبسوا ببنت شفة لكي يحاولوا الدفاع عن قصصهم التي هم بنفسهم قد مروا بها في حياتهم، أوجنوا تقوم بالرد على المدير مرددةً كلامه بضحكة مطولة ساخرة " لا تعكس القصة الحقيقية للناس الحقيقيين في أفريقيا!!"مظهرةً استغرابها وصدمتها تجاه معتقدات إيدورد الجائرة والغير قابلة للتغير عن أفريقيا. وبعد ذلك تخرج من القاعة غاضبة متوجهةً إلى غرفتها لتتصل بأمها في نيجريا.

هذه الرواية بالفعل تقدح زناد الفكر لما تحتويه من أهمية بالغة في تحذير القارئ عن العواقب والأضرار التي تسببه "القصة الوحيدة"، فهي لا تعطي قصة واحدة او تفسيراً واحداً عن الأحداث التي تحدث فيها بل إنها تسعى إلى توعية القارئ بأن كل شيءٍ لا بد ان يكون له اكثر من قصة أو تفسير كما هي الحال في بلدها نيجيريا وأفريقيا بشكل عام.    



   نشر في 19 أبريل 2018  وآخر تعديل بتاريخ 24 أبريل 2018 .

التعليقات

رائع جدا اخي الفاضل زياد
ونرجو المزيد من تلك الروايات والقصص المترجمة اذ تسهم في الاثراء الفكري للقارئ وتجعله مطلع الي الجديد من والروايات الادبية
موفق في اخيتار الروايات
1
Maher
شكراً جزيلاً أخي ابراهيم على تعليقك

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا