نصائح إلى القُراء - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

نصائح إلى القُراء

  نشر في 03 غشت 2017 .


أستطيع القول من تجربتي الشخصية في موضوع القراءة أن الفرد كلما يقرأ أكثر كلما زادت حكمته في الحياة ، و أصبحت له نظرة معينه للأمور لا يراها الآخرون ، ولذلك أحببت أن أكتب هذا المقال لهذه الفئة - فئة القراء - لأنها فئة متمكنة و بإستطاعتها لما تحمله من فكر أن تؤثر على الآخرين على نحوٍ إيجابي ، و بأن تغير و توعي المجتمع من أخطائه و سلبياته ، و أن تجد الحلول دائماً للمشاكل الموجودة في المجتمع ، ولذلك أحببت أن أقدم بعض النصائح لهذه الفئة .


- ( ضرورة التدرج )

يجب على من يريد المساهمة في نهضة مجتمعه أن يعي لهذه النقطة المهمة ، فيجب أن تبدأ بالأمور الصغيرة ومن ثم تتدرج شيئاً فشيئاً ، سأذكر مثالا لإيضاح الفكرة ، إذا كنت تحاول نشر ثقافة القراءة عند الشباب ، لن تجد قبولاً بينهم إذا بدأت خطوتك الأولى بإقتراح قراءة كتاب من ثلاثمئة صفحة ، بل يجب أولاً تهيأتهم لذلك ، ومن ثم اختيار موضوع يهمهم كالرياضة ، وبعد ذلك محاولة البدأ بقراءة فقرات قصيرة ، ثم قراءة صفحات قليلة وهكذا إلى أن تصل إلى مرحلة قراءة كتاب كامل ، فلا تتجاوزوا أي مرحلة مهما كانت في نظركم غير مهمة ، ولا تتعجلوا الإنتقال بين المراحل .


- ( المرونة )

من أهم الأمور التي يشترط علينا امتلاكها هي المرونة ، فمن دونها لن نستطيع الوصول إلى الهدف المنشود ، فعند التطبيق غالباً ما ستحدث أمور غير متوقعة ، ولذلك يجب أن يكون لدينا دائماً خطط بديلة ، وهذه ميزة مهمة جداً فالتكيف مع أي ظرف طارئ سيوفر لدينا حلول عديدة جداً ، بل ربما كانت هذه الحلول أفضل من خطتنا الرئيسية ، لأن هذه الحلول قادمة مباشرة من أرض الواقع بعكس خطتنا الرئيسية والتي توصلنا إليها بعمل عقلي أي بتوقعات وافتراضات محضة ، و لو قرأنا سير العظماء لرأينا سعة المرونة لديهم ، وهذا كان أحد عوامل نجاحهم .


- ( تحمل المسؤولية )

هذه أيضاً من الصفات الضرورية التي يجب أن يتحلى بها القارئ المُؤثر على مجتمعه ، فإذا ترك كل قارئ موقعه الذي يفترض به أن يشغله حينها سيأتي شخص غير كفؤ أو غير مناسب ليشغله ، و من هنا تأتي المشاكل و الصعوبات ، لذلك يجب عليك أن تتحمل المسؤولية و تمسك الأمور بيدك أنت لا أن تترك الأمور على مصراعيها و من ثم تبدأ بالإنتقاد ، فبكم تتطور المجتمعات فلا تقللوا من شأنكم ، و امضوا في سبيل التحسين ولو كان صغيراً ، و ثقوا بأنكم ستنجحون ولو كان موقعكم صعباً ، ففي نهاية المطاف ليس هناك من هو أفضل منكم .


عمار العود



  • Ammar
    عمار محمد علي ، طالب جامعي محب للعلم
   نشر في 03 غشت 2017 .

التعليقات

شيماء منذ 2 أسبوع
بارك الله فيك.. مقال قيم. وفقرة (المرونة) كانت رائعة
0
Ammar
عفوا وشكرا على المشاركة

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا