كيف تدير حياتك الشخصية لتتحول لقائد عظيم - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

كيف تدير حياتك الشخصية لتتحول لقائد عظيم

من أنت؟ اعرف نفسك

  نشر في 29 نونبر 2020 .

كيف تدير حياتك الشخصية لتتحول لقائد عظيم؟، قائد نفسك قائد بيتك قائد حياتك قائد عملك قائد كل ما يخصك، إن معرفة كل ذلك يحولك لقائد عظيم.

كثيرًا ما يمر الإنسان بلحظات فشل كثيرة، ودائمًا ما يبحث عن السبب مثال لذلك طالب رسب في الامتحان مع أنه ذاكر في نهاية الأسبوع وموظف حصل على خصم بسبب عدم تسليمه مهمة.

الكثير من هذه الحالات التي لا تنتهي مع اختلاف الأشخاص واختلاف مجالاتهم كل ذلك له سبب واحد فقط .

هو عدم إدارة الوقت بشكل سليم وليس ذلك فقط بل إدارة نفسك بذكاء، كيف تستغل أوقاتك ومهاراتك وأدواتك في إنجاز المهام بسرعة ووقت قياسي؟

هذا الأمر لا يتحقق بين ليلة وضحاها بل إنك تحتاج لتحليل شخصيتك والعديد من الأمور وربما تحتاج بأن تجلس يوم أو يومين لتنظر ماذا ستفعل.

والعديد من الأسئلة التي تحتاج الإجابة عليها

من أنت؟ اعرف نفسك

ماهي أهدافك؟

ما هو الوقت اللازم لتحقيق الهدف؟

كيف وما هي الطرق التي ستحتاجها؟

كيف تقيس أهدافك وتحققها؟

كيف ستتطور أهدافك؟

من أنت؟ اعرف نفسك

على الشخص الذي يريد معرفة كيف تدير حياتك الشخصية لتتحول لقائد عظيم؟

عليه أن يحدد من هو وليس التحديد بأن نعرف أسماءنا أو بلادنا، بل الأمر أعمق من ذلك بكثير عليك أن تفعل العديد من الأمور.

عليك فهم وتقدير ذاتك من خلال أن تعيها أولا لتعرف وتكتشف ذاتك الحقيقية بكل شفافية لتعرف عيوبك ومميزاتك.

والتحرر من القيود التي تعتقد بأنها صحيحة أو أنك لا يجوز تجاوزها فكلما تخلصت من مخاوفك وخرجت من منطقة الراحة.

يولد شخص جديد بداخلنا لأننا حينها أعطينا نفسنا فرص جديدة تجعلنا نرى أنفسنا بشكل مختلف وواقعي وليس ما بنيناه على افتراضاتنا.

عليك أن تعرف أيضا بناء ومعرفة شخصيتك لا يتعلق بك فقط لكي تصل لصورة صحيحة منطقية وواقعية لابد من معرفة آراء من يحيطون بنا.

فمثلا لدينا شخص اسمه علي وهو يعمل في مجال التصميم الجرافيكي وعلي يواجه المشاكل في إدارة وقته وحياته ولا يجد مكانا لنفسه في العمل داخل شركته.

وذلك لأن من حوله متقدمون عليه في بعض المهارات معرفة هذه النقطة هو تحديد المشكلة ودائما التشخيص هو نصف العلاج وهنا يستطيع أن يحدد من هو وأن يعرف إلى أين وصل.

ما هي أهدافك؟ انطلق وحقق أهدافك

رأينا علي المصمم الجرافيكي بعد أن حدد مشكلته وهو أن بعض زملائه متقدمون عليه في بعض المهارات وكيف حدد وشخص مشكلته؟

عليه الآن أن يجد حلولا منطقية تعالج مشكلته تخلق أهدافا لتتحول إلى مخرجات ناجحة التنفيذ تخلق شخص قادر على إجابة كيف تدير حياتك الشخصية لتتحول لقائد عظيم؟

هذا المصمم استطاع معرفة مشكلته كانت بأنه لا يستخدم إلا برنامج واحد لينجز كل تصاميمه، ولا يعرف بأن التصاميم أنواع وكل نوع من هذه التصاميم لديها برنامج متخصص بأدواته لإنجاز العمل.

فكانت أهدافه تعلم هذه البرنامجين الآخرين ومن هنا حدد هدفا لنفسه وهو تعلم كل برنامج جديد بأدواته على حدى على مدار شهرين.

ما هو الوقت اللازم لتحقيق الهدف؟

إن تحديد الوقت اللازم لتحقيق الهدف المراد الوصول إليه لا يعتمد على تحديدنا هنا بل علينا أن نحدد هدفنا هل يمكن تحقيقه على المدى القصير أم المدى البعيد؟

وهنا نحتاج لخبرة غيرنا بل لخبرات غيرنا فعلي حدد لنفسه شهرين لإتقان كل برنامج لكن السؤال الأهم هل تحديد مدة على صحيحة وواقعية؟

هنا على علي قبل أن يبدأ في وضع خططه وكيف يصل للهدف أن يسأل زملاؤه بل زملاؤه المتخصصين، ما هي الطرق والأدوات والوقت اللازم لتحقيق ذلك وبناءًا على خبرتهم يلائم الوضع بما يناسبه.

كيف وما هي الطرق التي ستحتاجها؟

إن تحديد الطرق مبني على تحديد هدفك والوقت اللازم للتعلم، مثلا أن يعرف طرق تحميل البرنامج وأن يعرف مصادر التعلم.

كما عليه أن يعرف صحة هذه المواقع التي سيتعلمها وهل هي حديثة أم قديمة وأن يرتبها ضمن خطة جدوله الزمني.

وهناك الكثير من المصادر لأي شخص يريد تعلم شيء جديد سواء (Google,Udemy,Youtube) وغيرها من المواقع التي تتنوع وتختلف حسب هدفك ومجالك.

كيف تقيس أهدافك وتحققها؟

إن قياس أهدافك يعتمد على قياس المستوى الذي تصل إليه وذلك قياسه ليس بأمر سهل بل يعتمد على الجدول الزمني الذي حددته.

ويعتمد أيضا على مخرجات كل مرحلة، وأين وصلت في هذه المرحلة والخطة البديلة عند حدوث أي أمر خاطئ وذلك جزء كبير يكون مصمم له من قبل.

اختيار شريك وصديق ليشاركك وينبهك أين وصلت وينبهك، يتشاركون الأهداف يساعد في التعلم السريع والقوي وربما فرص أقوى للتقدم والنجاح.

كيف ستتطور أهدافك؟

بعد أن حددت مشكلتك ووضعت الهدف ووضعت الجدول والخطة الزمنية لتصل لمخرجات هذه الأهداف، هنا عليك أن تنتبه لنقطة مهمة جدًا.

هذه النقطة بأنه عليك أن لا تتوقف وعليك أن تجدد أهدافك وتطورها في تعلم واكتساب مهارات جديدة تضيف عليك على الشخصي والعملي.

متابعة دورات جديدة وممارستها واستشارة خبراء ورؤية تطور نماذج وشركات أنت تهتم بها.

كل ذلك بعد أن يحولك من شخص عادي إلى شخص إداري ثم إلى شخص قيادي يجعلك توازن بين القيادة والإدارة.



  • AHLAM ALRIYATI
    أهتم بالكتابة في جميع المجالات باللغة العربية والإنجليزية وكتابة القصص وفي العديد من المجالات مثل التسويق والريادة
   نشر في 29 نونبر 2020 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم














عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا