إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

هشام بن الحكم

قلم حر بيد فلاح ينتمي الى عوالم الطفولة في قرية نائية، ينبض بوجع المتعبين، وتبقى الكتابة ملاذاً لذلك الطير الطريد..بل الحصن الاخير الذي ننتمي اليه لنعثر على هويتنا ونجد أرواحنا التي اضناها البحث عن توأمها...ينتصر للحق ليس لانه سينتصر بل لأنه حق فحسب بغض النظر عن معادلات الربح والخسارة،أنتصر للحق حتى وان كان مهزوماً .. فبين صدى الحرف ومعابر الندم،وهمس الكلمات في بحور الالم،لم يتبقَّ سوى القلم

  • منأسبانيا _ غرناطة