إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

محمد صلاح المصرى

  • من

حاول أن تمتلّك الكون وسترى أن هذا مستحيل ، ، حاول أن تمتلكك إنسانًا وستشعر بعدها انك خسرت الرهان ،مشاعر البشر وميولهم لا تخضع لقواعد المنطق الرياضي ..او الفيزيائي .. انها عمليه معقدة حقا . العملة البشرية قيمتها غاليه ، إنها أكبر مما تتخيل، يظن الكثير أن بإمكانهم امتلاكك، ولكنهم لا يستطيعون التملّك او الحيازة او الأحقية الا برضاك انت والسماح لهم بذلك . نحن لا نملك شيئًا سوى أنفسنا. لدينا الحق بأن نثري أنفسنا، نمنحها السلطة، نثقّفها، نزخرفها، نشكّلها، نتجاوزها، نحولها إلى ما نريد، أو نسيء معاملتها في بعض الاحيان. قد نتملّك سياراتٍ، شققًا، منازلَ، طائراتٍ، دراجات، ملابس، مجوهراتٍ، أو أثاثًا في المنزل. وقد يكون لدينا على الورق عقودُ زواجٍ ورهن، وصايا، شهادات جامعية. ولكن إن اختفت كل هذه الأشياء؟ لن يتبقى لنا سوى ذاكرة باهتة ، تذكرنا بأننا امتلكنا ذات مرة شئ ما ولم يعد موجود الان . في الواقع، لا شيء ينتمي لنا فعلًا. قد نكون في زواجات أو علاقات حب او صداقة ولكننا لا نملك شركاءنا لا نملك اختياراتهم و مصالحهم الخاصة او ظروفهم القهرية او تبدل مشاعرهم . إنهم أحرار، لهم حرية الحب وحرية الرحيل ، حرية الوجود و حرية الابتعاد . إنهم ليسوا بعض ممتلكاتنا، ونحن لسنا التزامًا عليهم الوفاء به. لا توجد طريقة تمكنك من الحفاظ على شيء يريد المغادرة ، يريد النسيان او اعتبارك شئ مؤلم ومنبوذ ،، هل تفهم؟ ا ... هل فهمت الدرس ؟؟؟ بإمكانك فقط أن تحب من حولك بينما هم حولك . قد يكون لنا أبناء، الآن أو مستقبلًا، لكنهم هدايا، وليسوا أملاكًا. لهم حرية الرحيل والابتعاد أيضًا في أي وقت. لا يمكنك استغلالهم، أو إساءة معاملتهم او اجبارهم علي الوجود ، أو إثقالهم بطبقات عقدك الاجتماعية والدينية التي لم تستطع حلها. ..هل فهمت الدرس .؟؟؟ #التملك #البشر #فلسفة #المنطق . #الوجود #الرحيل

حاول ان تم  ....

  لقراءة المقال